الأربعاء , يناير 18 2017
الرئيسية / رأي صوت الجماهير / قمة نواكشوط وملف الصحراء الغربية.
قمة نواكشوط وملف الصحراء الغربية.

قمة نواكشوط وملف الصحراء الغربية.

 وجب التذكير ،بان الجامعة العربية حسب ماورد في مذكرات مؤسس الدولة الموريتانية الشقيقة المختار ولد دداه ساندت النظام العلوي في محاولاته ضم موريتانيا الى مملكته التوسعية الظالمة برفظها الإعتراف بإستقلال موريتانيا، واليوم بعد عقود من الزمن بدات موريتانيا تستعيد دورها الإفريقي الذي تشرفت برئاسته ونجحت في قيادة الإفارقة ،وكذا السيادة الوطنية في القرارات ورسم السياسات الخارجية انطلاقا من مصالح الجمهورية الاسلامية عل ابرز هذه التجليات قضية الصحراء الغربية ،التي يريد المغرب ان يجعل منها الشماعة التي يعلق عليها اخفاقاته.

فبعد إحباط العمليات الإستخباراتية للحموشي والمنصوري بمؤازرة اللوبي الصهيوفرنسي والصحافة الإسترزاقية فالمد والجزر الذي عرفته العلاقات الثنائية بين البلديين،أدى بملك المخزن محمد السادس الى رفض استقبال مبعوث  ولد عبد العزيز ،كما حرك المغرب مدعوما بفرنسا دول فرنكوفونية للحد مما إعتبره مد إنكلوفوني جارف تقوده نيجيريا وجنوب إفريقيا بتنسيق مع الجزائر الشقيقة وهو الضلع الأقوى إفريقيا.

فموريتانيا اليوم فتحت عليها جبهة من الشمال بإيعاز من المغرب الذي يعتبر حليف لسينيغال وهما تلميذيين مطييعيين لقصر الإليزي الفرنسي ،كل هذه الإستفزازات واجهتها الحكومة الموريتانية بالحكمة والرزانة والحفاظ على حق الرد كأسلوب سياسي لا كردات الفعل المتهورة النابعة من فلسفة التفعفيع كمنهج جدير بالتدريس في علم السياسة الذي ألفناه من الساسة المغربيين ،ولقد بدا المغرب بجهوده الخفية والعلنية لإفشال قمة نواكشوط وهو الذي اعتذر على مضض عن إستقبال قمة العرب ولن يرضى بنجاحها ومحاولاته لإفشالها جلية باستغلال علاقته الطيبة مع دول الخليج العربي ، وإستطاع ابعاد الملك سلمان عن القمة ثم الامارات وتونس كل هذا التقاعس تعتبره مملكة التفعفيع انتصارا ديبلوماسيا ضد من تعتبرهم اصطفوا مع العدو اللذوذ.

كل هذا ينضاف الى فوبيا الجزائر التي تصيب نظام المخزن من راسه الى اخمس قدميه كردة فعل صبيانية ضد مواقف ولد عبد العزيز السيادية من القضية الصحراوية والموقف النبيل والأخوي إبان فاجعة إستشهاد الزعيم الراحل محمد عبد العزيز رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية المتمثل في الوفد الرفيع المستوى الذي قدم التعازي وصلاة الغائب التي أقيمت على فقيد الامة الصحراوية بمساجد القطر الموريتاني فالخبيريين بالرجل ولد عبد العزيز يجزمون بانه لن يفوت فرصة الرد بعد القمة على استفزازات الحكومة المغربية وحلفاءها وهو الذي ابدى امتعاضه الشديد من حضور جنرال مغربي لمناقشة قضية لكويرة الصحراوية واعتبر ذلك تهديد مرفوض واتبعه بقرار رفض استقبال مبعوثي محمد السادس كمعاملة بالمثل .

إننا من داخل  موقعنا كإعلام مقاوم نهدف من هذا التحليل “ان القضية الوطنية تؤثر حتى في البعد العربي الذي يحاول المغرب الإلتجاء له كمخرج أخير لارتمائه في حضن الملكيات المتعفنة” وهو ماتطرقنا له سابقا في عمود رأي صوت الجماهير .

3,656 total views, 2 views today

عن الصحفي الصحراوي

ان مهمنة الصحافة تهتم بالضمير الانساني وكيفية تعاطية مع قضايا المجتمع الذي ينتمي الية او قضايا العالم اجمع نحن نري الكثير من الصحفيين ينتمون الي تلك المهنة.بدافع حبة الي هذا العمل الذي بات الاكثر اثارة من اي مهن اخري ولكن البعض لايفهم ان تلك المهنة تحتاج الي الضمير واحترام الانسان في كل مكان مهما كان لون او عرقه حتي لا يضيع بين المفارقات الاجتماعية او العرقيه وان يبحث عن الحقيقة اينما كانت وان يتمتع بالموضوعية والشفافية في اظهار الحقائق للناس وكذلك كتابتها او قراتها اوعرضها من خلال الاعلام بكل انواعه وان تتبنى مؤسسات محايده كيفية توجية تلك الفئات الاعلامية وخاصة الجدد او من يلتحق بتلك المهنة الرائعة والخطرة في نفس الوقت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*