الجمعة , مارس 31 2017
الرئيسية / أخبار وطنية / اللجنة الوطنية المكلفة بمتابعة أطوار محاكمة معتقلي آكديم ايزيك تعقد إجتماعاً تقييماً عقب المحاكمة
اللجنة الوطنية المكلفة بمتابعة أطوار محاكمة معتقلي آكديم ايزيك تعقد إجتماعاً تقييماً عقب المحاكمة

اللجنة الوطنية المكلفة بمتابعة أطوار محاكمة معتقلي آكديم ايزيك تعقد إجتماعاً تقييماً عقب المحاكمة

إجتمعت يوم أمس الإثنين  اللجنة الوطنية المكلفة بمتابعة أطوار محاكمة  مجموعة كديم ازيك برئاسة السيد  أمحمد خداد، عضو الأمانة الوطنية المنسق الصحراوي مع المينورسو وذلك من أجل تقييم كل الجوانب المتعلقة بالملحمة التاريخية التي سجلها معتقلو أكديم ايزيك، جاء ذلك في بيان توج اجتماعها.

 وحضر الاجتماع أعضاء اللجنة  الممثلين لكافة الجهات الوطنية ذات الصلة و نائب رئيس اللجنة  السيد  محمد الولي اعكيك عضو الامانة الوطنية وزير الأرض المحتلة والجاليات.

ووقفت  اللجنة على  تقييم كل الجوانب المتعلقة بالملحمة التاريخية التي سجلها معتقلو أكديم ايزيك وعائلاتهم والجماهير الصحراوية في كل نقاط تواجدها اضافة الى المتضامنين الدوليين والمحامين والمراقبين يوم 26 ديسمبر المنصرم من داخل عقر الاحتلال في محكمة الجور المدنية بالعاصمة المغربية الرباط .

“لقد سجلت اللجنة بفخر واعتزاز كبيرين المعزوفة الوطنية الرائعة والشاملة التي سبقت ورافقت المحكمة والتي ساهم جميع  الصحراويين فيها كل من موقعه من خلال المنابر التضامنية والبيانات والرسائل والمظاهرات التي نظمت في العواصم الدولية، في مخيمات العزة والكرامة، في المدن المحتلة، في مدن جنوب المغرب وفي المواقع الجامعية” يضيف البيان .

وأشادت اللجنة  بوحدة الشعب الصحراوي وتجنده ورص صفوفه وراء ممثله الشرعي والوحيد  الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب من أجل ربح آخر أشواط حرب التحرير الوطنية التي باتت جبهة المدن المحتلة ونضالات شعبنا أولى دعائمها الاساسية .

وحيت اللجنة عاليا وحدة موقف معتقلي أكديم ايزيك وبسالة صمودهم أثناء معركة المحكمة وما سبقها من خطوات بكل بصيرة وثقة في حتمية النصر ووعي بجسامة المسؤوليات، وهو ما جسده ووقوفهم على قلب رجل واحد مرددين الشعارات الوطنية، رافضين جور وظلم المحكمة مستعدين للمضي قدما في المزيد من التضحية والتحدي والبذل والعطاء..

كما أشادت اللجنة في اجتماعها بالحضور النوعي للمتضامنين الدوليين لجلسات المحكمة كمراقبين، ومستوى المرافعات القوية التي عبر عنها المحامون الأجانب المشاركون في الدفاع عن المعتقلين السياسيين الصحراويين، بمن فيهم المحامون المغاربة من الجمعية المغربية لحقوق الانسان، والتي شكلت في مجملها، اضافة الى افادات المحامين الصحراويين، ادانة قوية وصريحة لمجمل الاختلالات القانونية وابرزها محاكمة نشطاء سياسيين في بلد محتل خارج حدوده الجغرافية المعروفة كما تنص على ذلك مقتضيات القانون الانساني الدولي.

و توجهت اللجنة بنداء إلى  الشعب الصحراوي والمتضامنين مع كفاحه  العادل  إلى  تصعيد وتيرة مؤازرة معتقلي اكديم ايزيك في أفق الموعد الجديد لمحاكمتهم المقررة يوم 23 يناير الجاري، فانها تعتبر نفسها في حالة انعقاد دائم الى ذلك الحين لتفويت الفرصة، مرة أخرى على الاحتلال وأهدافه في مواصلة اعتقال ابطالنا في خرق سافر للقوانين والمواثيق الدولية….(واص).

765 total views, 1 views today

عن أخبار الصحراء الغربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*