السبت , أبريل 29 2017
الرئيسية / أخبار وطنية / الحملة الدولية ضد جدار العار المغربي تندد بتورط الجيش المغربي في تهريب المخدرات
الحملة الدولية ضد جدار العار المغربي تندد بتورط الجيش المغربي في تهريب المخدرات

الحملة الدولية ضد جدار العار المغربي تندد بتورط الجيش المغربي في تهريب المخدرات

على خلفية الأخبار التي تناقلتها وكالات الأنباء مؤخرا بشأن قيام وحدات من الجيش الصحراوي في منطقة التفاريتي المحررة بإتلاف 4875 كلغ من المخدرات المغربية التي تم حجزها عند مرورها بجدار العار المغربي في الصحراء الغربية، فإن الحملة الدولية لمناهضة جدار الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية تندد من جديد بتورط الجيش المغربي المتمركز في الجدار في الإتجار بالمخدرات وتقديم الدعم المباشر لعصبات مهربي المخدرات وتسهيل عبورها من الجدار المغربي باتجاه المناطق الصحراوية المحررة و الدول المجاورة.

وباعتبار أن هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها وحدات الجيش الصحراوي بتوقيف كميات معتبرة من المخدرات المغربية التي تعبر الجدار، فإن تمكن عصابات تهريب المخدرات من عبور الجدار بهذه السهولة دليل ملموس على تواطؤ ومساعدة الجيش المغربي لتلك العصابات، وخاصة أن كل التقديرات تشير إلى أن جدار الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية يعتبر أكبر حقل ألغام متواصل في العالم بسبب السبعة ملايين لغم الموجودة على امتداد الإقليم بالإضافة إلى كميات كبيرة من المتفجرات من مخلفات الحرب والذخائر العنقودية.

وجدير بالذكر أن التقرير العالمي حول المخدرات لعام 2016 الصادر عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يؤكد بوضوح على أن التقارير الواردة من الدول الأعضاء بخصوص البلدان المصدرة للقنب الهندي خلال الفترة ما بين 2009 و 2014 تشير إلى أن المغرب لا يزال أكبر منتج في العالم للقنب الهندي. كما أوضح التقرير أيضاً أنه، وكما هو الحال في السنوات السابقة، فإن القنب الهندي المنتج في المغرب يتم تهريبه بشكل رئيسي إلى أوروبا ودول أخرى في شمال أفريقيا.

وكانت الحملة الدولية لمناهضة جدار الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية قد لفتت انتباه الرأي العام الدولي مراراً إلى التورط المباشر للجيش المغربي المتمركز في الجدار في تهريب السلع المحظورة وتهريب المخدرات والهجرة غير الشرعية من وإلى الأراضي الصحراوية المحتلة، وهو ما يستوجب رد فعل دولي حاسم على هذه الأعمال الإجرامية لما تمثله من تهديد متزايد للأمن الإقليمي والدولي.

 

615 total views, 1 views today

عن الصحفي الصحراوي

ان مهمنة الصحافة تهتم بالضمير الانساني وكيفية تعاطية مع قضايا المجتمع الذي ينتمي الية او قضايا العالم اجمع نحن نري الكثير من الصحفيين ينتمون الي تلك المهنة.بدافع حبة الي هذا العمل الذي بات الاكثر اثارة من اي مهن اخري ولكن البعض لايفهم ان تلك المهنة تحتاج الي الضمير واحترام الانسان في كل مكان مهما كان لون او عرقه حتي لا يضيع بين المفارقات الاجتماعية او العرقيه وان يبحث عن الحقيقة اينما كانت وان يتمتع بالموضوعية والشفافية في اظهار الحقائق للناس وكذلك كتابتها او قراتها اوعرضها من خلال الاعلام بكل انواعه وان تتبنى مؤسسات محايده كيفية توجية تلك الفئات الاعلامية وخاصة الجدد او من يلتحق بتلك المهنة الرائعة والخطرة في نفس الوقت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*