الإثنين , مارس 27 2017
الرئيسية / أخبار المناطق المحتلة / عائلة الشهيد محمد لمين هيدالة تجدد التمسك بمطالبها و تنظم تجمع خطابي تحت حصار خانق في الذكرى الشهرية 23
عائلة الشهيد محمد لمين هيدالة تجدد التمسك بمطالبها و تنظم تجمع خطابي تحت حصار خانق في الذكرى الشهرية 23

عائلة الشهيد محمد لمين هيدالة تجدد التمسك بمطالبها و تنظم تجمع خطابي تحت حصار خانق في الذكرى الشهرية 23

نظمت عائلة الشهيد الصحراوي محمد لمين هيدالة بمنزلها بالعيون المحتلة بعد زوال اليوم الأحد 08 كانون الثاني/يناير، تجمع خطابي حضره عديد المتضامنين الصحراويين بمناسبة الذكرى الشهرية الثالثة والعشرون لاغتياله، بحيث كان التجمع الشهري مناسبة للتذكير بتشبث العائلة المناضلة بكشف حقيقة اغتيال ابنها من طرف مستوطنون مغاربة بتواطؤ مع عدة أجهزة مغربية.

حسب ما نقله مراسلنا بالعيون المحتلة فإن العائلة أكدت من جديد على تنديدها بالأحكام الصورية التي كان أصدرها القضاء المغربي أخيرا في حق الجناة، معتبرينها لاترقى لحجم جريمة الاغتيال.

هذا وكان الشاب الصحراوي محمد لمين هيدالة تعرض لاعتداء شنه ضده مستوطنون مغاربة، أدى لإصابته بنزيف داخلي بالحلق دون أن يحضى بالرعاية الصحية اللازمة بحيث رفض طبيب مغربي إجراء الفحوصات عليه، وخضع حينها الحراسة النظرية لمدة 48 ساعة وهو ينزف داخليا.

ونقل مراسلنا حصار لسلطات الاحتلال المغربي على منزل العائلة لمنع المتضامنين الصحراويين من حضور التجمع الخطابي الذي انتهى بإصدار بيان أعلنت فيه العائلة على مطالبها المرتكزة على كشف الحقيقة ومتابعة جميع المتورطين المتسببين في اغتيال ابنها بما فيهم الطبيب نوفل الهاشمي ومسؤولي شرطة الاحتلال المغربي والقضاء الذين احالوا الشهيد على الحراسة النظرية وهو في حالة خطر.

717 total views, 1 views today

عن Sawt Eljamahir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*