مسلسل نهب الرمال الصحراوية متواصل واسبانيا الرسمية تتجاهل قرار محكمة العدل الدولية.

أكدت جمعية مراقبة الثروات وحماية البيئة بالصحراء الغربية في بلاغ لها توصلت صوت الجماهير بنسخة منه، انطلاق سفينة تدعى “سوثويستر” Southwester من ميناء العيون المحتلة بتاريخ 18 ماي متجهة صوب ميناء “بالما دو مالوريا” Palma De Mallorea حاملة ما قدره 5300 طن من الرمال الصحراوية والتي تستخدم في أشغال البناء وتزيين الشواطئ.

ويضيف البيان أن الباخرة تحمل علم Cook Island وأنشئت سنة 1998 وتحمل الرقم: MMST:518100201 و IMO:9126728.

وينتظر أن تصل السفينة الى ميناء “بالما دو مالوريما” يوم 23 ماي الحالي. وأكدت الجمعية في بلاغها أن هذه الأنشطة التجارية تتم في تجاهل تام لقرار محكمة العدل الأوروبية وخرق للقانون الدولي الذي ينص على ضرورة استشارة الشعب الصحراوي بخصوص هذه الأنشطة الاقتصادية التي تتم في اقليم تعتبره الأمم المتحدة غير محكوم ذاتيا ومدرج في قائمة الدول التي تنتظر تصفية الاستعمار.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق