شعب اليمن الجنوبي ينتفض للمطالبة باستقلال دولته ويناشد العالم الاعتراف بها

عدن – رائد الجحافي: شهدت العاصمة “عدن” طيلة ساعات اليوم الأحد تضاهرة هي الأكبر في تاريخ الجزيرة العربية اذ انتفض ابناء اليمن الجنوبي وخرجوا للتعبير عن مطالبهم بالتمسك باستقلال دولتهم وطالبوا دول العالم الاعتراف بدولتهم التي هم بصدد اعلان قيامها بعد وصول مشروع الوحدة اليمنية مع الشمال اليمني الى طريق مسدود.

التظاهرة التي قدر عدد المشاركين فيها بأكثر من مليون شخص يمثلون جميع مناطق ومحافظات الجنوب جاءت للاحتفاء بذكرى اعلان فك الارتباط الذي اعلنت عنه قيادة الدولة الجنوبية السابقة في 21 مايو عام 1994م اثناء الحرب التي شهدتها اليمن ذلك العام وانتهت باجتياح الجنوب عسكرياً من قبل الشمال اليمني الذي ظل يستحوذ على مقدرات وأراضي وثروات الجنوب طيلة عقدين من الزمن وحتى هذه اللحظة، وفي المليونية التي أقيمت تحت شعار التمسك بهدف تحرير واستقلال الجنوب ورفض مشروع الفيدرالية ردد المشاركين الشعارات المعبرة عن رفضهم للارهاب والتطرف وطالبوا المجتمع الدولي الالتفات لمطالبهم واحترام الإرادة الشعبية والاعتراف بالجنوب كدولة لا تزال تتمتع بمكانتها الدولية وحدودها ما قبل العام 1990م الذي شهد التوقيع على اتفاقية الوحدة بين الدولتين الجارتين الجمهورية العربية اليمنية وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، لكن مشروع الوحدة ذلك سرعان ما تبخر نتيجة الخلافات التي عصفت به بعد مضي سنوات قليلة وانتهى بإعلان الحرب على الجنوب واجتياحه عسكرياً في العام 1994م لتظل مشكلة الجنوب عالقة حتى اليوم وتطورت لتصل الى ما وصلت اليه في الوقت الراهن.
وصدر عن المشاركين في التظاهرة بيان شديد اللهجة أكد على فشل مشروع الوحدة مع الشمال وتمسك الجنوبيين باستعادة واستقلال دولتهم وطالب المجتمع الدولي بضرورة احترام الإرادة الشعبية للجنوب ومساعدتهم بإقامة دولتهم ورفضهم للارهاب.

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق