طالبة صحراوية باحثة في سلك الدكتوراه تتعرض للصعق الكهربائي؛ أثناء فض سلطات الاحتلال المغربية لمظاهرة نظمها التنسيق الميداني للمعطلين.

أكدت مصادر متطابقة من العيون المحتلة مساء أمس الثلاثاء 23 ماي، الى أن شرطة الاحتلال المغربية استعملت أثناء فضها لمظاهرة نظمها أصحاب الشواهد العليا المعطلون عن العمل، عصى كهربائية استهدفت بها باحثة صحراوية في سلك الدكتوراه “فاطمتو بوجلال”، مما أصابها بنوبة هستيريا واغماء بسبب قوة الصعقة الكهربائية التي كادت تؤدي بحياتها حسب مصدر عائلي.
 
وشمل القمع المغربي أيضا معطلون صحراويون أخرين سالت دماءهم بسبب قوة التدخل الذي رافقه حصار كبير حسبما أكده بيان للتنسيق الميداني للمعطلين، اطلعت عليه صوت الجماهير، والذي رفض فيه التنسيق الميداني محاولات المغرب ومفوضية الاتحاد الأوروبي الالتفاف على قرار محكمة العدل الأوروبية القاضي باستثناء الصحراء الغربية من المبادلات التجارية بين المغرب والدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، وطالبوا بضرورة توفير حماية لحقوق الانسان بالاقليم.
 
وفي ذات السياق أصدرت الجمعية الصحراوية ASVDH رسالة اخبارية في الموضوع بناء على ملاحظات مندوبها والتي أكدت فيها على حجم الحصار المشدد الذي رافق المظاهرة حتى قبل انطلاقتها، وأكدت على أن تدخل القوات المغربية في حق المعطلين لم يحترم القواعد النموذجية المتعارف عليها في فض المظاهرات.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق