صوت الجماهير: بيان للرأي العام الوطني الصحراوي.

التزاما منها بروح العمل الصحفي العلمي الذي ينبني على الموضوعية والدقة في نقل الخبر خاصة فيما يتعلق بالأحداث الوطنية الهامة والتي تسترعي اهتمام عريضة واسعة من الشعب الصحراوي في مختلف أماكن تواجداته والمنظمات الحقوقية الأممية والصحافة الدولية، قررت شبكة أخبار الصحراء الغربية على مدار الساعة، ونظرا لظروف قاهرة حالت دون توفير طاقم صحفي للتنقل لمدينة سلا المغربية لمتابعة مجريات المحاكمة السياسية لمعتقلي الرأي الصحراويين مجموعة أكديم ازيك، الذين أستأنفت محاكمتهم الصورية الاثنين 08 ماي بملحقة استئنافية الرباط بسلا المغربية.

وحتى لا تقع جراء ذلك في تناقض جسيم مع مبادئ العمل الصحفي العلمي، الذي قد ينعكس بالسلب على متتبعيها وقراءها، العزوف عن متابعة أطوار المحاكمة السياسية الصورية تاركة المجال للمنابر والفرق الاعلامية الصحراوية ممن تتوفر على امكانيات تؤهلها لنقل الخبر بمصداقية وموضوعية، في حين التغلب على تلك الظروف القاهرة الناتجة عن سنوات من العمل وفق محددات ذاتية درء لكل منزلقات الارتزاق والاتكالية.

وكنا في وقت سابق أكدنا على أهمية توحيد التغطية الاعلامية بخصوص المحاكمة السياسية لمعتقلي الرأي الصحراويين خاصة حالة أكديم ازيك في اجتماع للفرق الاعلامية بسلا المغربية قبل انطلاق المحاكمة الصورية في جولتها الثالثة في مارس الماضي، وتحديدا المعطيات الجارية داخل قاعة الجلسات قصد توحيدها على الاعلام الوطني بصفة عامة لخلق زخم اعلامي وازن، لكن مقترحنا قوبل بالرفض القاطع من طرف من يعتقدون بأنهم أوصياء على الاعلام الوطني الصحراوي والمصدر الوحيد للمعلومة وتوابعهم من الفرق في موقف نشاز ضيق الأفق.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق