الأوضاع الصحية للمضربين عن الطعام حمادي الناصيري وكبل بناهي جودة تبعث على القلق وادارة الاحتلال تتجاهل توفير لجنة طبية لمتابعة اضرابهما.

أفادت مصادر حقوقية لصوت الجماهير بأن الأوضاع الصحية للمضربين عن الطعام “حمادي الناصيري” “كبل جودة بناهي”، أصبحت تدعو للقلق بشكل كبير فابتداء من اليوم الثالث من اضرابهما عن الطعام، تقول المصادر الحقوقية بدأ المضربين يشعران بالتعب الشديد ويشعران بالألم في القلب ونقص في البصر والسمع، خاصة وأن السمارة المحتلة تشهد ارتفاع كبير لدرجات الحرارة، وزادت حالتهما سوء في اليوم السادس من الاضراب المفتوح عن الطعام.

وأكدت المصادر الحقوقية بأنه جرى مراسلة العديد من سلطات دولة الاحتلال لتوفير متابعة طبية للمضربين عن الطعام، الأ أن جميع تلك الجهات (بلدية السمارة المحتلة-وزارة الصحة- وزارة الداخلية) رفضت التجاوب مع طلبات قدمتها لجنة محلية لمتابعة اضراب الناشطين الحقوقيين.

ويأتي اضراب الناشطان الصحراويان رفضا منهما لسياسة العقاب والنفي القسري ثم قطع الارزاق التي تمارسها عليهم سلطات دولة الاحتلال المغربية، التي ترفض من عقود تنقيل حمادي الناصيري للسمارة المحتلة، وارجاع راتب شهري للمناضلة الصحراوية كبل بناهي جودة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق