توصيات ومقترحات قبل الشروع في مناقشة قضية الصحراء الغربية بمجلس الأمن الدولي؛ فهل هي دق لناقوس خطر حرب قادمة؟

نشر موقع انيير سيتي بريس نسخة من تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذي تضمن مقترحات لمجلس الأمن الدولي قبل شروعه في مناقشة الوضع بالصحراء الغربية المحتلة في 19 من الشهر الجاري، وتضمن التقرير الذي يتكون 21 فقرات احتوت على شبه ملخص للتطورات السياسية التي تشهدها الصحراء الغربية المحتلة من وجهة نظر أنطونيو غوتيريس والذي أوصى على أهمية عودة سريعة للمفاوضات على أساس مبدأ تقرير المصير، وتطرق لخطورة الأوضاع بعد ما شهدته منطقة الكركارات من تصعيد.
تقرير غوتيريس السري عموما يتطابق الى حد كبير مع التقرير المقتضب الذي كان أصدرته جهات مقربة من مجلس الأمن الدولي في متم الشهر الماضي وكان بمثابة مذكرة توصيات لمجلس الأمن الدولي هو الأخر بحيث أكد على أن الصحراء الغربية أصبحت قريبة من العودة للحرب وبالتالي يجب تفاذي هذا السيناريو بأنجع السبل.
وفي اتصال أجرته صوت الجماهير مع مسؤول صحراوي، أكد بان هذه التوصيات والمذكرات رغم طابعها الرسمي فلا أعتقد أن أعضاء مجلس الأمن الدولي سيعملون بها نظرا لان مصالح الاعضاء تختلف وتتعارض.
وتعتبر هذه المرة الأولى التي تصدر فيها هذا النوع من التوصيات والتقارير خاصة قبل الشروع في مناقشة مجلس الأمن الدولي لقضية الصحراء الغربية المحتلة، ويقول المسؤول الصحراوي بأن المنتظم الدولي بدأ يستشعر حجم الأخطار الداهمة التي قد يتسبب فيها تراخيه في ايجاد تسوية سلمية لقضية الصحراء الغربية المحتلة، فالعراقيل المغربية يجب أن يجد لها مجلس الأمن الدولي رادع رغم دفاع فرنسا في المجلس والأ فان طبول الحرب ستقرع من جديد.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق