رئيسة الهلال الأحمر الجزائري: تجويع الشعب الصحراوي هو الهدف من وراء تخفيض حصص الدعم الانسانية للاجئين الصحراويين.

نظمت جمعية مشعل الشهيد بتنسيق مع جريدة المجاهد الجزائرية في اطار طبعة جديدة من منتدى الذاكرة ندوة حول موضوع “خطر الحرب على الأطفال”، بمركز جريدة المجاهد تخليدا لشهداء أطفال الثورة الجزائرية وتضامنا مع الطفل الفلسطيني والصحراوي.

بالمناسبة دعت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري السيدة “سعيدة بن حبيلس” المجموعة الدولية للتراجع عن قرار تخفيض كمية المساعدات الانسانية الموجهة للاجئين الصحراويين، ووصفت القرار خلال مداخلتها بالندوة بالخطير معتبرة أنه يهدف لتجويع الشعب الصحراوي، وبأن قرار هذه الدول يندرج في اطار المواقف والخلفيات السياسية لهذه الدول.

وأضافت السيدة “سعيدة بن حبيلس”، بأنه من غير المقبول أن نزيد من معاناة اللاجئين الصحراويين بمثل هذه القرارات الارتجالية التي تمس بأدنى حقوق الانسان، موجهة انتقادات لسياسة ازدواجية الخطاب على مستوى حقوق الانسان عند بعض الدول التي لا تتوانى في الدوس على أبسط حقوق الطفولة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق