منظمة حقوقية تطالب الرئيس الفرنسي بمناقشة قضية محاكمة أكديم ازيك علنا مع العاهل المغربي

أكدت منظمة “أكات” ACAT الفرنسية المسيحية لمناهضة التعذيب في بلاغ نشرته اليوم الثلاثاء 13 يونيو على موقعها الالكتروني اطلعت صوت الجماهير على مضمونه، بأنها أمدت المقررين الخاصين بالأمم المتحدة بتقارير عن الخروقات التي مست عدالة محاكمة المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم ازيك، ضحايا التعذيب والاختطاف.

ووفق منظمة “أكات” فان الرئيس الفرنسي “ايمانويل ماكرون” مطالب بمناقشة موضوع محاكمة معتقلي الرأي الصحراويين مع العاهل المغربي حين اللقاء الذي سيجمع الطرفين بالمغرب يومي 14 و 15 يونيو بشكل علني.

وأعربت “هيلين ليجاي” رئيسة قسم المنظمة بالمغرب العربي والشرق الأوسط، عن أملها في أن يتخذ “امانويل ماكرون” موقف حازم كما هو الشأن حين لقاءه مع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، فمحاكمة أكديم أزيك يجب أن تعيد الاعتبار لمسألة حقوق الانسان وخاصة حقوق الصحراويين ضحايا التعذيب.

وتابع البيان سرد أخر تطورات محاكمة معتقلي الرأي الصحراويين مجموعة أكديم ازيك، مركزا على تقويض المحكمة لبروتوكول اسطنبول في عملية لطمس جرائم التعذيب التي أكدتها لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب.

كلمات ذات صلة

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق