بعد قرار قضاة “بورت اليزابيت” مدير “بلانس” النيوزلندية يتماهي مع OCP ويعبر عن خيبة أمله

نقل موقع “ي. ستيف” I.Stuff عن المدير التنفيذي لشركة “بلانس اكري- نيتغونت” Ballance Agri-Nutrients “مارك ويني” Mark Wynne النيوزلندية المتورطة في استيراد شحنة من صخور الفوسفاط المهرب من الصحراء الغربية، والتي كانت منقولة على متن السفينة “ن.م شيري بلوزوم” وتم حجزها في 01 ماي بميناء “بورت اليزابيت” في جنوب افريقيا بموجب شكاية تقدمت بها جبهة البوليساريو، بعد قرار قضاة المحكمة البحرية “بورت اليزابيت” يوم الخميس 15 يونيو، الاعتراف القانوني بحجز السفينة وسحب وثائقها، واحالة القضية على المحكمة العليا استنادا الى قرار محكمة العدل الدولية القاضي بأن اقليم الصحراء الغربية هو اقليم محتل بالقوة في تعارض مع القانون الدولي، والمغرب لا يملك أي سيادة على الاقليم الذي لا يتمتع بالاستقلال الذاتي.

قوله “كنا نبحث عن قرار واضح من المحكمة، لكننا نشعر بخيبة أمل لأن ذلك لم يحصل، فالقضاة أحالوا القضية على المحكمة”.

وأضاف “مارك ويني” في تصريحاته تكرار نفس المبررات التي يتحجج بها OCP كون القضية هي مطروحة على مجلس الأمن الدولي، وبأنه هو الهيئة الدولية التي من حقها النظر في هذه القضية السياسية التي تشكل صراعا جيوسياسيا بين المغرب والجزائر.

ونقل الموقع عن ممثل جبهة البوليساريو باستراليا كمال فاضل قوله “انها لحظة تاريخية للشعب الصحراوي، ونأمل أن يساهم الحكم النهائي للمحكمة في حماية موارد الشعب الصحراوي، التي يحتاجها في اعادة البناء وتوفير حياة كريمة بعد عقود من النفي والمعاناة”.  

المصدر: Stuff

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق