بعد بثها لشريط دعائي لأطروحة الإحتلال المغربي للصحراء الغربية؛ “بيير كالاند” يقدم احتجاج لقناة “فرانس2”

بعث “بيير كالاند” رئيس التنسيقية الأوروبية للجان التضامن مع الشعب الصحراوي، أمس الجمعة برسالة للوسيط الاعلامي لقناة “فرانس 2” المدعو “كورا باتيل” Gora Patel استنكر فيها بث القناة برنامج تلفزيوني تحت عنوان “نظرة على المغرب من السماء” والذي أعده كل من “باسكال بليسون” Pascal Plisson و “علي بادو” Ali Baddou.

وأكد “بيير كالاند” بأن هذا البرنامج ليس سوى فيلم للدعاية المغربية التي تحاول ايهام الرأي العام بأن الصحراء الغربية المحتلة أراض مغربية، وذكر في متن رسالته بأن الصحراء الغربية تعتبر من الاقاليم الغير متمتعة بالحكم الذاتي، والتي احتلت من طرف المغرب، وبأن مجلس الأمن الدولي مسؤول عن تنظيم استفتاء تقرير المصير، وهذا مؤكد في قرار محكمة العدل الدولية بلاهاي سنة 1975.

وذكر “بيير كالاند” بقرار محكمة العدل الأوروبية 21 ديسمبر 2016 الذي أكد بأن الصحراء الغربية تعتبر اقليما متميزا ومنفصلا عن المغرب، والذي تم بموجبه استثناء الاقليم من المبادلات والاتفاقيات التجارية التي يبرمها الاتحاد الاوروبي مع المغرب.

وأخيرا تساءل “بيير كالاند” بصيغة استنكارية؛ أريد سؤالك نيابة عن المشاهدين وحقهم في المعلومة الصحيحة، التي من المفترض أن تشكل أخلاق القناة، تبعا لذلك فمن المفروض تصحيح هذه المغالطات لأنها تلحق ضررا بالغا بمصالح حق الشعب الصحراوي.

وكانت قناة “فرانس2” قد بثت الشريط الوثائقي في 22 يونيو الحالي، والذي تضمن مغالطات ورسائل دعائية للاحتلال المغربي، مستغلا نفوده على بعض وسائل الاعلام الفرنسية.

 وهذا نص الرسالة كما توصلت بها صوت الجماهير.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق