“أكات” الفرنسية: الفيلم الدعائي “المغرب من السماء” ممول من مكتب السياحة المغربي، وهدفه تضليل الجمهور الفرنسي

انتقدت “أكات” ACAT المنظمة المسيحية الفرنسية لمناهضة التعذيب اليوم الثلاثاء 27 يونيو، في بيان لها اطلعت صوت الجماهير عليه، الفيلم الوثائقي “المغرب من السماء” الذي بثته قناة “فرانس 2” في 22 يونيو، والذي تضمن مغالطات سياسية بشأن قضية الصحراء الغربية المحتلة كونها أراضي مغربية.
 
 
وذلك حسب ما أظهرته الخرائط التي اعتمدها الفيلم وخلال حديثه عن المؤهلات الاقتصادية والسياحية للمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
 
وقالت “أكات” في بيانها بأن المكتب المغربي للسياحة هو المدعم الرئيسي لهذا الفيلم الوثائقي الذي صوره “يان ارثر برتراند”Yann Arthur Bertrand.
 
وذكرت “أكات” في بيانها قرارات الأمم المتحدة التي تؤكد بأن اقليم الصحراء الغربية، من ضمن الاقاليم الغير متمتعة بالحكم الذاتي، وبأن المغرب لا يمتلك أي سيادة على الصحراء الغربية، وتبعا لذلك فان هذا الفيلم هو يشكل دعاية للاحتلال المغربي وعمل غير نزيه ومنحاز للأطروحة المغربية التوسعية والذي عمل عمدا على محو الصحراء الغربية من الخريطة.
 
وأضاف البيان بأن هذا الفيلم الوثائقي الدعائي، يساهم في تضليل الجمهور الفرنسي، وهو ما يتنافى مع قواعد خدمة الاعلام العمومي بفرنسا.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق