نيويورك تايمز: منذ خلع “محمد بن نايف” وهو محتجز بقصره في جدة

قالت نيويورك تايمز نسبة لمصدر اشترط عدم ذكره، بأن الأمير السعودي المخلوع “محمد بن نايف” الذي كان يشغل ولي العهد في الأسرة الحاكمة بالسعودية، منع من مغادرة البلاد وبأنه يعيش محتجزا في قصره بمدينة جدة الساحلية.

وكان الأمير محمد بن نايف يشغل مناصب حساسة بالدولة كوزير للداخلية قبل أن تتم تنحيته من طرف ولي ولي العهد “محمد بن سلمان” (31 سنة)، بحيث يحظى محمد بن نايف بصمعة طيبة بحكم علاقاته الدولية الجيدة.

وأضافت نيويورك تايمز وفق ما أسمته بمسؤول أمريكي سابق، بأن بنات محمد بن نايف ممنوعات من السفر، وأخبرت احداهم وهي متزوجة بأن زوجها وأولادها يمكنهما المغادرة بينما هي عليها البقاء.

ومباشرة بعد تنحية محمد بن نايف من ولاية العهد جرى تغيير حرس قصره الرئاسي بجدة، بحيث تم تعويضه بحرس تابع لمحمد بن سلمان، وهو منذ ذلك الحين ممنوع من مغادرة قصره.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق