أحمد البخاري و أمينتو حيدار ينظمان ندوة صحفية بمجلس “كران كناريا” قبل انطلاق الندوة

عقد كل من السيد أحمد البخاري ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة و الناشطة الصحراوية “أمينتو حيدار” رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان CODESA، مؤتمر صحفي بمجلس مدينة “كران كناريا”، وحسب ما أورده موقع المجلس Cabildo De Gran Cnaria فقد أكد المتحدثان على أن المناطق المحتلة من الصحراء الغربية المحتلة تشهد تفاقم الانتهاكات المغربية لحقوق الانسان، بسبب القمع السياسي الذي ينتهجه المغرب لقمع الشعب الصحراوي، حيث يستمر في تعذيب المناضلين في مخافر الشرطة وبالشوارع، ويواصل اعتقال حتى الأطفال الذين تنتظر بعضهم محاكمات سياسية.
 
وخلال ذلك عقدت كل من أمينتو حيدار و أحمد البخاري لقاء مع رئيس مجلس “كران كناريا” السيد “أنطونيو موراليس” ووزير التضامن الدولي السيد “كارميلو راميريز” و المدافعة عن القضية الصحراوية “اينيس ميراندا” وممثل جبهة البوليساريو بجزر الكناري “حمدي منصور”.
 
وجدد “أنطونيو موراليس” دعم المجلس لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير من خلال تنظيم استفتاء حر وديمقراطي، وندد أيضا بالانتهاكات المغربية لحقوق الانسان بالأراضي الصحراوية المحتلة، معلنا بأن مؤسسة مستقلة ستعمل على تقديم الدعم للمشاريع الانسانية بمخيمات اللاجئين الصحراويين، للمساهمة في النقص الحاد في الغذاء والسلع وغيرها من الاحتياجات.
 
وأنتقد “أنطونيو موراليس” خلال هذا اللقاء مواقف اسبانيا الرسمية قائلا “لقد أغمضت اسبانيا عيناها وأدارت ظهرها” على اعتبار أنها القوة الاستعمارية السابقة لاقليم الصحراء الغربية.
 
وأكدت الناشطة الحقوقية الصحراوية “أمينتو حيدار” على الدور الهام الذي يمكن أن تلعبه اسبانيا الرسمية في انهاء معاناة الشعب الصحراوي الذي يعيش في حالة استثناء اذ أن المناطق المحتلة تنعدم فيها الحقوق والحريات الأساسية فالحق في التظاهر محرم، وحتى المقابلات مع المراقبين الصحفيين الدوليين الذين يمنعون من الدخول، بحيث تقول “مينتو” بأن CODESA أحصت 186 حالة طرد للمراقبين من صحفيين ومحاميين وممثلي مؤسسات مدنية.
 
وطالبت “مينتو حيدار” من الحكومة الاسبانية اسبانيا بالدعم السياسي، لأجل الضغط على المغرب لاحترام القانون الدولي والسماح بتنظيم استفتاء تقرير المصير.
 
أحمد البخاري أكد على أن الحل الوحيد للنزاع مع المغرب يمر عبر تنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي، والذي يعمل على عرقلته منذ 23 سنة.
 
وتنطلق الندوة التي سيؤطرها كل من أحمد البخاري و أمينتو حيدار بمجلس كران كناريا في الساعة السابعة مساء اليوم الخميس 29 يونيو.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق