عائلة المدون السجين السياسي الصحراوي “صلاح لبصير” تطالب بفتح تحقيق عاجل حول الاعتداءات المتكررة بسجن أيت ملول

أفادت عائلة المدون السجين السياسي الصحراوي “صلاح لبصير”، في بيان توصلت صوت الجماهير بنسخة منه. بعد زيارته بسجن أيت ملول/جنوب المغرب، أنه جرى الزج به في زنزانة مع سجناء الحق العام، وهو محروم بداخلها من سرير، مضيفة -العائلة- بأن رئيس المعقل وبعض موظفي السجن قاموا بمصادرة العديد من حاجياته (ألبسة – أغطية – كتب – مؤونة..).

ورفضت بناء على ما جاء في البيان ادارة سجن أيت ملول تسلم شكايات تقدمت بها العائلة لادارة السجن، كما وترفض ادارة السجن الرد على الشكايات التي يتقدم بها “صلاح لبصير” ضد بعض الموظفين.

وطالبت العائلة بفتح عاجل تحقيق فيما يتعرض له المدون السجين السياسي الصحراوي “صلاح لبصير”، من مضايقات وسوء معاملة من طرف مدير السجن ورئيس المعقل وبعض الموظفين، وعزله عن سجناء الحق العام بصفته معتقل رأي على خلفية مواقفه السياسية من قضية الصحراء الغربية، وفي الأخير طالبت العائلة في بيانها بنقله من سجن أيت ملول.

وكان السجين السياسي الصحراوي “صلاح لبصير” أمضى حوالي 15 يوم بزنزانة انفرادية (الكاشو)، خلال شهر رمضان الكريم انتقاما منه.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق