معطلين وحقوقيون بكليميم يتظاهرون للتحسيس بتدهور أوضاع معتقلي الرأي بالسجون المغربية

أفاد بلاغ توصلت صوت الجماهير بنسخة منه من طرف التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين- بأنه جرى تنظيم مظاهرة تضامنية مع المعتقلين السياسيين بالسجون المغربية الذين يعانون من سياسة الاجهاز على حقوقهم.
 
وأضاف البلاغ بأن المندوبية العامة لادارة السجون بالمغرب، نزلت بقرارات جائرة ضد المعتقلين السياسيين، منتهكة بذلك القانون الدولي الذي يفرض عليها معاملة انسانية خاصة لجميع السجناء وخاصة سجناء الرأي.
 
وأكد البلاغ بأن المعتقلين السياسيين بسجون (بويزكارن- تيزنيت- أيت ملول) يعتزمون خوض اضربات عن الطعام تنديدا بظروف اعتقالهم السيئة والمضايقات التي يتعرضون لها، مع محاولات الاجهاز على حقوقهم ومكتسباتهم فيما يتعلق بحق الزيارة و الحصول على المواد الغذائية والتواصل مع العالم الخارجي وقراءة الجرائد.
 
وللتذكير فان جميع هذه السجون يتواجد معتقلي رأي صحراويين يعانون التضييق والانتقام المخزني مثل حالة المدون “صلاح لبصير” الذي قضى مدة 15 يوم خلال شهر رمضان الكريم بزنزانة انفرادية (الكاشو)، و السجينان “أمبارك الداودي” و “يحيى اعزى” اللذان يعانيان من أمراض مزمنة دون عرضهما على العلاج بشكل منتظم.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق