الوفد المغربي يخسر معركة حقوق الإنسان بالإتحاد الافريقي

فشل الوفد المغربي  المشارك في اشغال دورة المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي باديس ابابا بقيادة ناصر بوريطة، المعركة التي خاضها امس من اجل حذف فقرات من تقرير المجلس التنفيذي حول زيارة اللجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب الى الاجزاء المحتلة من الجمهورية الصحراوية.

و جاءت هزيمة الوفد المغربي بعد تبني المجلس التنفيذي اليوم الاحد لوثيقة مقترحة من قبل نيجيريا تؤكد على الإبقاء على الفقرتين 88 و 89 من التقرير الصادر عن لجنة المندوبين الدائمين و التمسك بتنفيذ المقرر السابق حول استكمال زيارة  اللجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب الى المنطقة و معاينة وضع حقوق الانسان هناك، اضافة الى  اقتراح اجراء الترتيبات العملية بين الاتحاد الافريقي و المملكة المغربية.

و قال وزير خارجية نيجيريا السيد جيوفري اونياما في تصريح لوكالة الانباء الصحراوية ان الوثيقة المقترحة جاءت نتيجة مشاورات و دراسة معمقة للحفاظ على الصيغة النهائية لمقررات الدورة ال 31 للمجلس التنفيذي مما يضمن المقرارات الصادرة عن دورة المندوبين الدائمين بما في ذلك زيارة اللجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب الى الصحراء الغربية المحتلة.

و بعد تبني المقترح النيجيري مساء اليوم من قبل المجلس التنفيذي، قام الوفد المغربي المشارك بتخفيض حضوره داخل قاعة المؤتمرات حيث ابقى على بعض الموظفين الدبلوماسيين داخل القاعة  و إختفاء  الوفد الوزاري عن الانظار.،

المصدر:spsrasd

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق