طرد ناشط حقوقي من جلسة محاكمة الصيدلي الصحراوي “السالك أحميدة”

أكد الناشط الحقوقي الصحراوي عضو الجمعية المغربية لحقوق الانسان- فرع العيون المحتلة “غالي الزيوكاي” الذي حضر اليوم كمراقب عن AMDH لأطوار محاكمة الصيدلي الصحراوي “السالك أحميدة” الملقب بالروبيو بالمحكمة الابتدائية المغربية بالعيون المحتلة، بأن تعرض للطرد من طرف قاضي الجلسة مبررا ذلك باستخدام “غالي الزيوكاي” لقلم وورقة لتسجيل تفاصيل المحاكمة.
 
هذا وقد رفضت المحكمة تمتيع الصيدلي الصحراوي “السالك أحميدة” بالسراح المؤقت، وأجلت الجلسة الى تاريخ 13 يوليو/تموز.
 
وكانت سلطات الاحتلال المغربية اعتقلت أقدم صيدلي صحراوي بالعيون المحتلة بحكم توفره على تصريح من لدن السلطات الاسبانية ابان احتلالها لاقليم الصحراء الغربية.
 
وأكد الناشط “غالي الزيوكاي” بأن تصرف القاضي ضده دليل على انعدام شروط المحاكمة العادلة، وهو الفعل الذي ينخرط في خانة التضييق على الجمعيات الحقوقية.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق