سلطات المخزن تقمع مظاهرة تضامنية مع المعتقلة السياسية “سليما الزياني” بالعاصمة المغربية الرباط

تدخلت قوات القمع المغربية بعد عصر اليوم السبت 08 يوليو/تموز، بعنف شديد لتفريف مظاهرة نسائية نظمتها فعاليات حقوقية بالعاصمة المغربية الرباط، للتضامن مع المعتقلة السياسية “سليما الزياني” وباقي المعتقلين على خلفية حراك الريف.
 
وأظهرت أشرطة فيديو قوة التدخل المخزني على المتظاهرات والمتظاهرين الذين كان من ضمنهم عدد من الحقوقيون التقدميون، كما لم يسلم الصحفيون من قمع القوات المغربية.
 
وكانت السلطات المغربية حاولت خلال الأيام الأخيرة بعد ظهور تقرير ل CNDH، يؤكد تعرض معتقلي حراك الريف للتعذيب نفي ممارساتها القمعية، فيما يبدو حرب خفية بين الأجهزة المغربية، خاصة مع محاولة CNDH نفي التقرير، وخروج مديرية الأمن المغربية ببيان ينفي صحة التقرير، فيما تبنته وزارة العدل المغربية ظاهريا بعد انتشاره على وسائل الاعلام.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق