في بيان لهم معتقلي أكديم ازيك: تأجيل محاكمتنا يراد منه اضعاف حركة التضامن؛ ويدعون للتعبئة الكاملة

 

على إثر قرار تأجيل جلسة المحاكمة المسرحية اليوم الثلاثاء 11 يوليوز 2017 من لدن هيئة محكمة الاستئناف بسلا – المغرب إلى غاية الثلاثاء 18 يوليوز 2017 من الأسبوع القادم في ظل إستمرارنا لمقاطعة مجريات جلسات المحاكمة المسرحية ونقلنا و بالاكراه من سجن العرجات صوب محكمة الاستئناف بسلا – المغرب ، لأسباب نعتبرها إستنزافا لمجهودات عوائلنا الذاتية و الجماهير الصحراوية المتضامنة معنا وكل المراقبين و الملاحظين الدوليين قصد إرهاقهم و ثنيهم عن الحضور لمؤازرتنا و الدفاع عنا كمعتقلين سياسيين صحراويين طالنا ظلم وبطش الدولة المغربية طيلة سنوات إعتقالنا التعسفي منذ تاريخ التفكيك الهمجي لمخيم الكرامة في منطقة أكديم إزيك من وطننا الغالي .

إن إطالة الدولة المغربية في معاناتنا و التحكم في مصيرنا عن طريق قضائها الفاسد و المنحاز لفقدانها للحجج و الدلائل في متابعتنا و إلصاق التهم المفبركة ضدنا و إصرارها على الإبقاء علينا رهن الاعتقال التعسفي دون إطلاق سراحنا بعد إسقاط الاحكام العسكرية الجائرة و الظالمة الصادرة في حقنا من طرف محكمة النقض المغربية في 27 يوليوز من 2016 إنما يراد به تضليل الراي العام الدولي و المغربي .

وعليه نعلن عن شجبنا و إدانتنا لكل أشكال التضليل و المماطلة التي تلجأ إليها الدولة المغربية وقضائها الفاسد و غير المستقل .

ندعو كل المؤازرين و المتضامنين معنا بدءا بالجماهير الصحراوية المكافحة و المراقبين الدوليين من جمعيات ومحامين وصحفيين إلى تكثيف الحضور و التواجد المستمر من أجل ممارسة الضغط اللازم على الدولة المغربية و تفنيد كل مزاعمها و إدعاءاتها الكاذبة .

تثمينا العالي للدور الفعّال الذي أبان عنه كل المؤازرين والمتضامنين معنا من جماهير صحراوية و مراقبين دوليين وصحفيين ومحامين من مختلف بلدان العالم الذين حضروا وتابعوا كل أطوار محاكمتنا المسرحية وتحملوا مشقات وتعب السفر من أجل فضح سياسة الاحتلال المغربي وقضائه الفاسد .

المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك

الثلاثاء 11 يوليوز 2017 
سجن العرجات ١

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق