سفيرة المغرب بمدريد تغيب عن تجمع دبلوماسي بلاس بالماس بسبب التوسع البحري المغربي الأخير

أكد موقع “اسبيرال 21” الاسباني بأن السفيرة المغربية بمدريد “كريمة بنيعيش” غابت الاثنين 10 يوليو عن تجمع “دار افريقيا” الذي احتضنته عاصمة جزر الكناري “لاس بالماس”، بالرغم من دعوتها رسميا من طرف وزير الخارجية “الفونسو داستيس”.
 
وحضر هذا التجمع العديد من السفراء الافارقة المعتمدين بمدريد، وهو تقليد سنوي تنظمه “دار افريقيا” بلاس بالماس.
 
وأرجع الموقع سبب غياب السفيرة المغربية عن هذا اللقاء الدبلوماسي الاسباني الافريقي، لتوتر العلاقات بين المغرب وجزر الكناري على خلفية ترسيم المغرب لما أسماها بحدوده البحرية بالأطلسي قبالة جزر الكناري، وهو اللقاء الذي عرف أيضا حضور رئيس الحكومة المحلية لكناريا “فيرناندو كلافاخو” Fernando CLavijo.
 
وأكد ذات الموقع بأن وزير الخارجية الاسباني تجنب الحديث عن موضوع توتر العلاقات بين المغرب وجزر الكناري.
 
وكانت الحكومة المغربية أصدرت مرسوم قانون لتحديد ما أسمته حدودها البحرية، مخترقة القانون الدولي بشمول (ترسيمها)، المياه الاقليمية للصحراء الغربية المحتلة، وهو ما رفضه حزب “نوفا كناريا” و “بوديموس”.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق