بوديموس: على اسبانيا عدم السماح للمغرب بانتهاك القانوني الدولي (بيان)

أدان حزب بوديموس الاسباني في بيان نشره يوم الاثنين 11 يوليو على موقعه الالكتروني، مشروع القانون المغربي لترسيم المياه الاقليمية والحدود البحرية مع جزر الكناري، والاستيلاء على المناطق البحرية لاقليم الصحراء الغربية المحتلة، في انتهاك واضح للقانون الدولي الذي يقر بأن الاقليم لازال ينتظر تصفية الاستعمار من طرف الأمم المتحدة.
 
وأضاف البيان بأن هذا الاجراء يتناقض مع قرار محكمة العدل الأوروبية 21 ديسمبر 2016، الذي أكد على أن اقليم الصحراء الغربية منفصل ومتميز عن المغرب، وبأن هذا الأخير لا يملك السيادة على الاقليم.
 
وأكد الحزب في بيانه بأن هذا الترسيم الذي سنه المغرب للحدود البحرية، يتعارض مع مصالح اسبانيا وجزر الكناري، وطالب.
 
وأضاف البيان بأن اسبانيا يجب أن لا تسمح بسياسة الأمر الواقع التي تفرضها المملكة المغربية، أو السماح لها بانتهاك القانون الدولي، والحكم الملزم الذي أقرته محكمة العدل الأوروبية.
 
وأكد البيان بأنه يجب الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، وفق ما تفرضه على اسبانيا المسؤوليات التاريخية، والبحث عن حل سياسي على أساس قرارات الشرعية الدولية ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وهو السبيل الوحيد لإنهاء النزاع الذي عمر لأكثر من 41 سنة.
 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق