الأطر المعطلين بالعيون المحتلة يستنكرون أحكام الاحتلال ضد أبطال أكديم ازيك

في الوقت الذي كنا ننتظر فيه من الدولة المغربية مراجعة اخطاءها وهفواتها وتقويم سلوكها الحقوقي اتجاه قضايا المنطقة عموما خاصة في ظل موجة الاحتجاجات السلمية التي فجرها المعطلون الصحراوييون والتي صارت تأخذ منعطفا خطيرا نتيجة التصعيد المخزني القمعي العنيف والذي سيقود المنطقة إلى مالاتحمد عقباه لازالت هذه الدولة ممعنة في الاستهانة بالعنصر الصحراوي واالاستهتار بمطالبه والدوس على حقوقه والتنكيل بأبنائه ورميهم وراء جدران السجون الرهيبة بتهم جنائية ملفقة وتقديمهم لمحاكمات صورية هي أشبه بالمسرحيات الهزلية وهو ما اتضح مرة اخرى خلال فصول محاكمة معتقلي مخيم الاحتجاج السلمي بمنطقة اكديم ازيك الذين أصدرت في حقهم محكمة الاستئناف بسلا فجر يوم الأربعاء 19 يوليو/تموز أحكاما بالسجن جد قاسية وصلت إلى أكثر 300 سنة سجنا نافذة في حق 14 معتقل منهم و السجن مدى الحياة لتسعة منهم ليكون بذلك القضاء العسكري أرحم من القضاء المدني الذي أحيل إليه ملفهم تحت ضغط حقوقي وإنساني دولي.
 
إن التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون إذا تعتبر أن الاحكام الجائرة في حق معتقلي مخيم اكديم ازيك تشكل عقابا صريحا من دولة المخزن لهم على نشاطهم الحقوقي والنقابي وتنظيمهم لمخيم احتجاجي خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام 2010 مثل صيغة نضالية حضارية متقنة التنظيم والتأطير مطالبين فقط بحقهم المشروع في الاستفادة من خيرات برية وبحرية تفوت إلى خزينة الرباط بينما تفوت هذه الأخيرة لساكنة المنطقة البؤس والفقر والضياع، فإنها يعلن للرأي العام الوطني والدولي مايلي:
 
• تنديدها الشديد بالأحكام الظالمة الصادرة في حق معتقلي مخيم اكديم ازيك مطالبة بإطلاق سراحهم دون قيد أوشرط.
 
• تضامنها التام مع عائلات معتقلي مخيم اكديم ازيك ودعوتها كافة الجماهير إلى مؤازرتهم ومباشرة التنسيق والتعاون بغية التعجيل بإطلاق سراحهم.
 
• تنبيهها عائلات ضحايا أحداث اكديم ازيك (11 عنصر من القوات المساعدة والدرك) أن الدولة المغربية هي المسؤولة بشكل مباشر عن مقتل أبنائها بعد أن دفعت بهم كأكبش فداء إلى المجهول.
 
• تضامنها مع عائلات الناجم الكارحي، بابي الكركار وابراهيم الداودي الذين اغتالتهم أيادي الغدر المخزنية إما بإطلاق الرصاص الحي أو بالدهس بعربات الجيش أو تحت التعذيب البشع.
 
• تضامنها مع كافة جماهير مدينة الحسيمة التي حجت عشية اليوم في مسيرة تاريخية لإطلاق مايقارب 300 معتقل سياسي على خلفية أنتفاضة الريف.
 
عن التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون
بتاريخ 20 يوليو/تموز 2017

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق