جماهير شعبنا تتحدى الإحتلال وتستقبل “الديش و العرابي” وسط الحصار وتقاوم القمع والتنكيل

ارتكبت أجهزة الاحتلال المغربية كل أشكال القمع وسوء المعاملة ضد جماهير الشعب الصحراوي بالعيون المحتلة لمنعها من استقبال السجينين الصحراويان المفرج عنهما من سجن العرجات يوم الأربعاء 19 يوليو “الديش الضافي” “العرابي البكاي”.
 
وزادت قوات الاحتلال المغربية من قمعها للمناضلين الصحراويين مع وصول المعتقلان لمطار العيون المحتلة، حيث لازالت تحشد قواتها لحصار شارع مزوار وجميع الأزقة القريبة من منزل السجين السياسي المفرج عنه “الديش الضافي”.
 
وأقدمت دورية لشرطة الاحتلال المغربي على اختطاف المناضل الصحراوي “سيدي محمد علوات” ورميه بحي المطار بعد التنكيل به، ومنعت الجماهير الصحراوية من استقبال المعتقلان المفرج عنهما بالمطار.
 
ونقل مدير شبكة أخبار الصحراء الغربية على مدار الساعة، من داخل منزل عائلة “أهل الداف”، إصرار الجماهير الصحراوية على استقبال المعتقلان متحدية حصار قوات الاحتلال، وأساليبها الهمجية في القمع والتنكيل.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق