عضو بالحزب الشيوعي الفرنسي: لابد من كسر التعتيم عن القضية الصحراوية بفرنسا وضرب مصالح اللوبي المساند للمغرب

أجرت شبكة أخبار الصحراء الغربية على مدار الساعة حوار صحفي مع “إدوارد كونزاليز” Édouard Gonzalez عضو الحزب الشيوعي الفرنسي بمدينة “سانت ديزير” Saint-Dizier شرق فرنسا.

وأكد عضو PCF في هذا الحوار بأن الفرنسيين يجهلون الكثير عن حقيقة الأوضاع السياسية بالمغرب والصحراء الغربية، نظرا لأن وسائل الاعلام هي في ملكية كبار رجال الأعمال، وتابعة في أكثرها لنفود اللوبي الذي يستغل خيرات الشعوب الفقيرة، لذلك فهي تحاول طمس حقيقة ما يقع هناك من انتهاكات لحقوق الانسان واستبداد وقمع سياسي للشعوب.

فبطبع يقول “ادوارد” فان القضية الصحراوية هي قضية رئيسية بالنسبة للشيوعيون الفرنسيون فنحن نكافح من أجل حرية كل الشعوب المضطهدة والمستعمرة.

أقول من وجهة نظري بأن اللوبي الذي يحمي مصالح النظام المغربي لن يسمح حتى بأدنى محاولة لنقاش قضية الصحراء الغربية، لكن من واجبنا بأن نكافح لأجل التعريف بهذه القضية العادلة وكسر التعتيم الاعلامي عنها بفرنسا.

وهذا ليس فقط بفرنسا فالعديد من الدول الأوروبية تغلق عيونها على قضية الصحراء الغربية المحتلة.

بخصوص قضية أكديم ازيك يمكن الجزم بأن محاكم الاحتلال عبر مر التاريخ لم تكن نزيهة، وأرى أن النضال الموازي بالصحراء الغربية خاصة في ظل هذه الظروف هو الكفيل بتحريرهم.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق