الحركة النيجيرية للتضامن مع الشعب الصحراوي تدرس السبل الكفيلة لعملها المستقبلي من اجل مناصرة قضيتنا العادلة

عقدت “الحركة النيجيرية من اجل تحرير الصحراء الغربية” وبحضور كل مكوناتها سلسلة من الاجتماعات برئاسة رئيسها الأستاذ إبراهيم اقبولا قامباري (Pr IBRAHIM AGBOOLA GAMBARI) وحضر عن الجانب الصحراوي السيد ماء العينين الصديق، السفير المفوض فوق العادة للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية لدى نيجيريا.

 

تميزت هذه الاجتماعات بنوعية وعدد المشاركين الذين توافدوا على ابوجا- العاصمة – من كل المناطق النيجيرية. وقد تم خلال هذه الاجتماعات تداول عدة مواضيع متعلقة ببرامج وأنشطة الحركة التضامنية النيجيرية مع الكفاح العادل الذي يخوضه الشعب الصحراوي على ضوء التقرير التقييمى الذي قدمه المنسق العام للحركة الأستاذ ديبو فاشينا (Pr DIPO FASHINA).

 

وبعد نقاش مطول وعميق تم تبني التقرير الذي شمل حوصلة للأنشطة التي قامت بها الحركة على مستوى وطني وقاري ودولي واعتماد خطة عمل مستقبلية تهدف الى تكثيف التضامن مع الشعب الصحراوي بمختلف الأساليب وفي كل الميادين.

 

وتجدر الإشارة إلى أن السفير ماء العينين الصديق قدم خلال الجلسة الافتتاحية عرضا شاملا لأخر تطورات قضية شعبنا العادلة، ونوه بالمناسبة بالمجهودات القيمة التي تبذلها الحركة التضامنية النيجيرية من اجل توسيع رقعة التأييد والمساندة للشعب الصحراوي في الأوساط

النيجيرية خصوصا وعلى المستوى الإفريقي عموما.

 

وفي ختام هاته الاجتماعات أصدرت الحركة البيان التالي:

 

الحركة النيجيرية لتحرير الصحراء الغربية

 

بيان

 

اجتمعت الحركة النيجيرية لتحرير الصحراء الغربية، التي تتألف من النيجيريين من مختلف مجالات الحياة، في أبوجا للتداول بشأن مواضيع متنوعة تتعلق باستمرار احتلال الصحراء الغربية من طرف المغرب، والآنعكاسات الخطيرة لمحاولة هذا الأخير الحصول على عضوية المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا.

وتود الحركة اعلان ما يلي:

  1. نظرا للتجربة غير المستساغة لاتحاد المغرب المغربي، و هي المجموعة الإقليمية التي ينتمي إليها المغرب،فان قبول انضمام المملكة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، سيؤدي الى تعطيل مسار هذه الاخيرة نحو التكامل والوحدة الإقليميين.
  2. وبصرف النظر عن انه من غير المنطقي ان يتقدم بلد يحذه البحر الأبيض المتوسط في شمال أفريقيا بطلب الانضمام إلى منطقة غرب أفريقيا، فإن أنشطة المغرب سوف تقبر التضحيات الهائلة التي قدمتها نيجيريا من اجل رعاية وبناء المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا. ولذلك، فإن من مصلحة نيجيريا الخاصة، والمصلحة العامة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا أن ترفض طلب عضوية المغرب.
  3. أن المجتمع الدولي مطالب بوضع حد للاستغلال المستمر لثروات الصحراء الغربية، ولا سيما الأسماك والفوسفاط. وفي هذا الصدد، اننا نثني على محكمة الاتحاد الأوروبي وبنما وجنوب أفريقيا لتعاملها مع سرقة موارد شعب من طرف جيرانه. كما اننا نحث نيجيريا على الانضمام إلى البلدان التي ترفض مشاركة المغرب في مجال التعدين غير القانوني لفوسفاط الصحراء الغربية، وننصح” مجموعة دانغوطي” التي تتعاون مع المغرب في تجارة فوسفاط الصحراء الغربية، بالانسحاب من هذا العمل غير المشروع.
  4. ويتعين على الأمم المتحدة، التي توسطت في صراع الصحراء الغربية مع المغرب، أن تحمي حقوق الإنسان الأساسية للصحراويين الذين يتعرضون للقمع، ويحرمون من حقهم في التنقل، ويتم ترحيلهم من ديارهم، مثلما تعرضت له السيدة أميناتو حيدار التي رحلها المغرب إلى جزر الكناري التي تسيطر عليها إسبانيا. كما ندعو بصفة خاصة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى التدخل لوقف المحاكمة التي دامت سبع سنوات لمجموعة 25 صحراوي الذين اعتقلوا بعد مظاهرة سلمية ضد المغرب. ونطالب بالإفراج الفوري و بدون شرط عن هؤلاء السجناء السياسيين.
  5. ونعتبر انه من غير المقبول أن يستمر المغرب في احتلال بلد أفريقي شقيق، وعلى مدى أربعة عقود،وان يجهض كل محاولات الأمم المتحدة لإجراء استفتاء الاستقلال للصحراء الغربية.
  6. اننا نؤكد من جديد أن استقلال الصحراء الغربية هو الحل العادل الوحيد لمسألة الصحراء الغربية.
  7. كما نؤكد مجددا تضامننا الثابت مع شعب الصحراء الغربية في الكفاح من أجل إنهاء الاستعمار في أفريقيا.
  8. ونظرا للدور الريادي الذي لعبه الشعب النيجيري في النضالات المناهضة للاستعمار في أفريقيا، فإن من واجب حكومة نيجيريا دعم كفاح الشعب الصحراوي من أجل الاستقلال. ونعتبر التضحية بقضية الاستقلال الأفريقي من أجل الفوسفاط ستكون خيانة تاريخية ضخمة اتجاه افريقيا.
  9. ونحيي “جمعية سفراء نيجيريا المتقاعدين” لرفضها المبدئي لخطة المغرب الهادفة الى زعزعة استقرار المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا واستخدام هذه الاخيرة كمنصة للعمل ضد الاستقلال الصحراوي.

وبناء على ما ذكر أعلاه، فإن الحركة النيجيرية لتحرير الصحراء الغربية قررت اتخاذ إجراءات قانونية ملموسة وغيرها من الإجراءات الاخرى ضد المغرب والمتعاونين معه ، تعزيزا لحملتها لضمان العدالة في أفريقيا وإنهاء الحكم الاستعماري في القارة.

الاستاذ ديبو فاشينا،

المنسق

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق