افتتاح الملتقى الدولي للنقابات التربوية بالجزائر بمشاركة وفد عن الإتحاد الصحراوي للتربية والتكوين

بحضور كل النقابات الجزائرية وتحت شعار ” الحركة النقابية رهانات وتحديات “افتتح صباح اليوم الثلاثاء 25 يوليو 2017 بولاية عنابة الجزائرية الملتقى الدولي للنقابات التربوية بالجزائر بحضور وفد من اتحاد عمال التعليم والتربية والتكوين يترأسه الامين العام للإتحاد السيد غالي أحمد و ممثل عن الكشافة الصحراوية السيد بشار عبيد حمدي  والي ولاية عنابة و سلطات  الولاية  والأمين  العام لوزارة التربية والمدير المركزي للمجتمع المدني بوزارة الداخلية .

و على هامش إفتتاح  الملتقى قدم الأمين العام لاتحاد عمال التعليم والتربية والتكوين الأخ غالي أحمد مداخلة بإسم الإتحاد على  ندد من خلالها   بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي يتعرض لها الصحراويين بالجزء المحتل من الصحراء الغربية  وطالب بإطلاق  سراح كافة المعتقلين السياسين  الصحراويين الموجودين بالسجون المغربية  , كما عبر عن تضامنه و تضامن الإتحاد مع معتقلي أكديم ازيك و الطلبة الصحراويين معتقلي الصف الطلابي

كما  ناشد الأخ الأمين العام لاتحاد عمال التعليم والتربية والتكوين جميع النقابات الدولية بضرورة التعريف بالقضية الوطنية الصحراوية من خلال المنتديات و المنابر الدولية .

الجدير بالذكر أن الملتقى يعرف حضور العديد من النقابات الوازنة في الجزائر و العالم العربي كالإتحادات العربية للنقابات التربوية و الإتحاد المصري للمكونين،بالإضافة لكل من  المنظمة الدولية للتعليم والتربية ومجموعة من النقابات الجزائرية .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق