استقبال الاسلاموي “سعد الدين العثماني” للملك السعودي بطنجة المغربية، هل يحمل رسالة سياسية من الرباط للرياض؟

اعتبر عدد من النشطاء الإعلاميين بأن تكليف النظام بالمغرب، رئيس الحكومة الصورية المنتمي لحزب العدالة والتنمية المدعو “سعد الدين العثماني”، باستقبال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، عند حلوله بمطار طنجة أمس الاثنين 24 يوليو.
 
يعتبر مؤشر على تأزم العلاقة بين الرباط والرياض، لاسيما بأن “سعد الدين العثماني” ينتمي لحزب تعتبره الرياض من ناحية مرجعيته الفكرية تابعا للإخوان المسلمين الذين تصنفهم الرياض جماعة إرهابية.
 
بحيث اعتبر عدد من الإعلاميين المحسوبين على الادرع الاعلامية لقطر، بأن هذا الاستقبال يشكل رسالة سياسية من المغرب للرياض.
 
ولازال نظام الحكم بالمغرب يحافظ على موقف الحياد في الأزمة الخليجية، والذي لن يدوم طويلا بحكم ارتباط مصالح النظام بالمغرب إلى حد كبير بالسعودية والإمارات، ومجموعة من المؤشرات للتقارب بين الرباط والقاهرة، كان أخرها منع مدير موقع “العربي الجديد” وائل قنديل من دخول المغرب لقضاء إجازته السنوية بأكادير المغربية.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق