الدولة المغربية تعلن نفسها دولة بوليسية بشكل مباشر بعد فشلها في تصدير ديمقراطيتها الزائفة

عقد أركان الأمن بالمغرب اليوم الثلاثاء 01 أغسطس/غشت اجتماع بالرباط ضم كبار المسؤولين الأمنيين للتباحث حول ما وصفته بعض المصادر الصحفية المغربية، بتنزيل مقتضيات خطاب ملك المغرب الأخير 29 يوليو، والذي كان أشاد بدور المؤسسات البوليسية في مواجهة الانتفاضات الشعبية التي شهدتها منطقة الريف بشمال المغرب.
 
وبهذا الاجتماع الرسمي للمؤسسات الأمنية للنظام بالمغرب، تعلن الدولة المغربية نفسها دولة بوليسية بشكل مباشر، بعدما كانت تعتمد على حكومات صورية لتصدير صورة ديمقراطية زائفة للخارج.
 
وتشكل هذه الخطوة أيضا رسالة مبطنة للحراك بالريف وبكل مناطق المغرب، بأن أي حلول لن تخرج عن سياق القمع والاختطافات الجماعية للمناضلين.
 
ويعتمد نظام الاحتلال المغربي بهذه المقاربة البوليسية بشكل مباشر بالصحراء الغربية المحتلة منذ اجتياحها العسكري سنة 1975.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق