متظاهرون صحراويون وأجانب أمام قنصلية الإحتلال ببوردو الفرنسية يطالبون بإسقاط الأحكام الصورية عن معتقلي مجموعة أكديم إزيك

بوردو / فرنسا : إحتشد ظهر اليوم عشرات الصحراويين والمتضامنين الفرنسيين في مظاهرة أمام قنصلية دولة الإحتلال المغربية في مدينة بوردو بالجنوب الفرنسي لتنديد بالأحكام الصورية والمحاكمة الجائرة في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك أمام محكمة الإستئناف بسلا قرب الرباط.
 
هذا وطالب جموع المشاركين في هذه التظاهرة الدولة المغربية بإسقاط الأحكام الجائرة عن مجموعة أكديم إزيك وفتح تحقيق في الممارسات المشينة والتعذيب النفسي والجسدي الذي تعرضوا له خلال الإختطاف بمخافر الدرك والشرطة بمدينة العيون المحتلة ثم عند إيداعهم سجني سلا ١و٢.
 
من جهته الأخ الديدا الداف مسؤول الجالية الصحراوية بفرنسا ناشد الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون بالتدخل العاجل لدى الدولة المغربية من أجل الإفراج عن مجموعة أكديم إزيك وكل السجناء السياسيين الصحراويين القابعين بالسجون المغربية، كما دعا في كلمته المنظمات الحقوقية لبذل مزيد من الجهد للضغط على الدولة المغربية من أجل إحترام حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من تراب الجمهورية الصحراوية وفي مقدمتها الحق في تقرير المصير.
 
وتجدر الإشارة أن المظاهرة التي دعت لها الجالية الصحراوية ببوردو الفرنسية جاءت في إطار الهبة الوطنية والدولية للتضمان مع المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم عبق الأحكام القاسية التي صدرت في حقهم طرف محكمة الإستئناف بسلا في غياب أية أدلة تثبت تورطهم في التهم الموجهة إليهم وبعد إنسحابهم إلو جانب هيئة دفاعهم عن المحاكمة المسرحية إحتجاجً على إنعدام شروط المحاكمة العادلة.
 
مراسلة : عالي الرُبيو / فرنسا

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق