الإدارة الأمريكية ترفض نشر قائمة سوداء بإسم الشركات الناشطة بفلسطين المحتلة

أكدت الواشنطن بوست أمس الاثنين 21 اب/أغسطس، بأن ادارة الرئيس أوباما لازالت تمارس ضغوطها على مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، لكي لا ينشر قائمة سوداء باسم الشركات التي تمارس أنشطة استيطانية بفلسطين المحتلة.
 
وكان المجلس قرر السنة الماضية تأجيل نشر القائمة بطلب أمريكي، وهددت بالانسحاب من المجلس في حال استمر في ما تسميه الولايات المتحدة الأمريكية “تحيز” ضد (اسرائيل).
 
وقالت الصحيفة بأن سفير (اسرائيل) بالأمم المتحدة “داني دانون” اعتبر نشر هذه القائمة هو بمثابة تعبير عن معاداة السامية، وذلك عبر بيان نشر أمس الاثنين.
 
ومن الشركات الأمريكية الموجودة على القائمة Caterpillar, TripAdvisor, Priceline والتي تشتغل في مجالات متعددة، بالأراضي الفلسطينية المحتلة.
 
وأعرب عدد من النشطاء في مجال حقوق الانسان أن يشمل هذا الإجراء الأراضي الصحراوية المحتلة من الصحراء الغربية، التي تشتغل فيها بشكل غير شرعي ومنافي للقانون الدولي العديد من الشركات الدولية، كما يتم استنزاف مواردها الطبيعية من قبل الاحتلال المغربي بالتواطؤ مع تلك الشركات.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق