ديدا اليزيد: مهما هدم الإحتلال من الخيام وارتكب من فظائع سنواصل الصمود إلى الانتصار

أكدت عائلة المناضل الأب “ديدا اليزيد” لشبكة أخبار الصحراء الغربية على مدار الساعة، بأن سلطات الإحتلال المغربية جردتهم من خيمة كانوا ينصبونها أمام مكان اعتصامهم بمنزلهم بحي المستقبل شرق العيون المحتلة، في وقت متأخر من ليلة الأمس الأحد 27 اب/أغسطس.
 
وأضافت العائلة بأن سلطات الاحتلال المغربية استخدمت العنف ضدهم أثناء هدمها لخيمة المعتصم، ما أدى لإصابة عدد من أفراد العائلة بحالات اغماء، وجرح الاب ديدا اليزيد في ساقه من جديد.
 
وناشدت العائلة جميع المنظمات الحقوقية وأصحاب الضمائر الحية بالوقوف الى جانبها، والى مضاعفة الهبة التضامنية الجماهيرية مع صمود العائلة التي تتعرض لشتى مظاهر الإذلال المخزنية طيلة قرابة الشهر من بداية معتصمها السلمي.
 
وكان منزل العائلة بحي المستقبل في العيون المحتلة، تعرض للسرقة وحرق أجزاء منه، في محاولة على ما يبدو لانتقام أجهزة الاحتلال المغربية من نضال العائلة في سبيل تقرير المصير والاستقلال.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق