استياء أوروبي من سياسة الابتزاز المغربية بعدم اعتماده سفيرة الاتحاد رسميا منذ ماي الماضي

أفادت اليوم APS عن مصادر من اجتماع لجنة الشؤون الخارجية بالاتحاد الاوروبي المنعقد بمنطقة “جنفل” بالعاصمة البلجيكية بروكسيل، والذي كان سيخصص للتباحث مع سفيرة الاتحاد بالمغرب المعينة خلال شهر ماي الماضي السيدة “كلوديا ويدي”.

عن كون عدد من أعضاء اللجنة أعربوا عن امتعاضهم من عدم اعتماد المغرب السفيرة الأوروبية بشكل رسمي بعد، بحيث اعتبر “جوردي سول” بأن هذا الموقف لا يسير بالعلاقات الأوروبية المغربية في الاتجاه الصحيح مستقبلا.

وأمام هذا الإجراء المغربي اضطر رئيس لجنة الشؤون الخارجية “ديفيد ماكالسيتر” M. David McAllsiter، إلى اعلان تأجيل تبادل الآراء في جلسة مغلقة في يوم 30 أغسطس مع السفيرة “كلوديا ويدي”.

ويريد المغرب من خلال هذه الاجراءات ممارسة مزيد الضغوط الابتزازية على الاتحاد الأوروبي في سياق المحادثات بين الطرفين بشأن تعديل اتفاقية الشراكة بين الطرفين، إذ يحاول المغرب الالتفاف على قرار محكمة العدل الأوروبية 21 ديسمبر 2016 الذي استثنى الصحراء الغربية من المبادلات التجارية بين الطرفين.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق