بسبب مواقفه المساندة للمغرب ؛الجزائر ترفض إعتماد “خوسي ماريا ريداو” كقنصل اسباني جديد

رفضت السلطات الجزائرية اعتماد الدبلوماسي خوسي ماريا ريداو، كقنصل لمملكة اسبانيا بالجزائر بعد ما اقترحته الحكومة الاسبانية لشغل هذا المنصب.

وكشف الموقع الإلكتروني الإخباري “كل شيء عن الجزائر” أمس الجمعة نقلا عن صحيفة “الباييس” الاسبانية، بأن السلطات الجزائرية رفضت اعتماد حوسي ماريا ريداو قنصلا لإسبانيا بالجزائر دون أن تقوم بتوضيح هذا القرار، الذي قد يكون سابقة في تاريخ الدبلوماسية الجزائرية.

وحسب معاهدة فيينا المتعلقة بالعلاقات القنصلية فإن الدول والحكومات غير ملزمة بتقديم مبررات لرفضها مثل هذه المقترحات.

ووفقا للمصدر المذكور سابقا فإن الأسباب التي دفعت الجزائر لرفض اعتماد خوسي ماريا ريداو، تعود لدفاع الأخير عن بعض المواقف التي تساند المغرب، إضافة إلى اهتمامه بالكاتب “ألبير كامو” وصداقته مع الكاتب خوان غويتيسولو الذي أقام في المغرب وفي مدينة مراكش بالتحديد لأكثر من عشرين سنة قبل ان يتوفى في شهر جوان الماضي.

بينما كشفت صحيفة “الباييس” بأن سبب رفض الجزائر لاعتماد خوسي ماريا ريداو يعود لنقص خبرته ومدى قدرته على شغل هذا المنصب الحساس.

وحسب صحيفة “الباييس” فإن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإسبانية أبدت تفهمها واحترامها للموقف الجزائري، وكشفت بأنها ستقوم باقتراح مسؤول آخر يستوفي الشروط اللازمة لشغل منصب قنصل اسبانيا بالجزائر.

المصدر: الشروق الجزائرية

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق