سكينة جد أهلو : إختطافي من طرف نظام الإحتلال المغربي نتج عنه وفاة إبنتي الرضيعة.

جنيف / سويسرا : دعت الناشطة الحقوقية ورئيسة منتدى المستقبل للمرأة الصحراوية الأخت “سكينة جد اهلو المنظمات واللجن الحقوقية ومجلس حقوق الإنسان إلى التدخل العاجل والفوري من اجل حماية المدنيين الصحراويين بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية من التجاوزات والانتهاكات التي ينهجها نظام الإحتلال المغربي في حقهم.

المختطفة السابقة وخلال مشاركتها في ورشة حول “حقوق الانسان تحت النزاعات”على هامش الدورة السادسة والثلاثين لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، قدمت شهادتها حول ما تعرضت له من تعذيب نفسي وجسدي وإختطافها عن إبنتها الرضيعة التي توفيت بسبب هذا الإبعاد القسري-المتحدثة- عرجت على أصناف وأساليب التعذيب الذي مورس في حقها وكل رفاقها في المعتقل طيلة فترة الاحتجاز والإختطاف.

وأشارت السيدة سكينة خلال شهادتها الى الوضع الآني الذي يعيشه الجزء المحتلة  من الصحراء الغربية، من تضييق وإستمرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان من إختطافات واعتقالات ومحاكمات الصورية اضافة الى القتل خارج نطاق القانون، معبرة عن أسفها من سكوت العالم عن هذه الممارسات والتجاوزات الموثقة بالصوت والصورة. 

هذا وتجدر الإشارة ان هذه الورشة نظمتها منظمة ليبيراسيون الفرنسية” بشراكة مع عدة منظمات دولية وازنة، شارك فيها عدد من النشطاء الحقوقيين والمهتمين بقضايا حقوق الانسان من مختلف البلدان من أجل نصرة الشعوب المستعمرة وتوحيد الجهود لمحاربة هذه الظاهرة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق