في خطوة استباقية من الإحتلال المغربي؛ أجهزته تقدم على ترحيل وتفريق أبطال أكديم ازيك

في خطوة استباقية من أجهزة الاحتلال المغربي أقدمت هذه الأخيرة على ترحيل وتفريق المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم ازيك، على سجني القنيطرة السيء الذكر، وسجن أيت ملول/ جنوب المغرب، الذي يعد من أسوء سجون الاحتلال المغربي، في حين أبقت على السجين السياسي الصحراوي “النعمة الاسفاري” بسجن العرجات 1، وذلك حسب ما أكده “خداد الاسفاري” شقيق “النعمة الاسفاري” لمصدر حقوقي صحراوي مطلع، قبل انقطاع الاتصال مع مجموعة السجناء السياسيين الصحراويين جميعهم طيلة اليوم السبت 16 أيلول/سبتمبر.
 
ويأتي هذا الإجراء التعسفي الانتقامي بتفريق السجناء السياسيين الصحراويين مجموعة ملحمة أكديم ازيك التاريخية على سجون الاحتلال المغربي، بهدف إحباط الاشكال النضالية التي كان سيخوضها هؤلاء بشكل جماعي.
 
ولن تثني هذه الخطوة الانتقامية المعتقلين السياسيين الصحراويين من مواصلة طريق النضال في أحلك ظروف الاعتقال السياسي بالسجون المغربية.
 
وأضاف مصدر حقوقي صحراوي بأنه في الوقت الذي يشيد الاحتلال المغربي مجموعة من سجونه في الأراضي المحتلة، آخرها سجني السمارة وطنطان، فإنه يرفض تقريب هؤلاء الأبطال من ذويهم ويختار تعذيبهم نفسيا.
 
وستكون لنا عودة في تقارير إخبارية قادمة عن تفاصيل هذا الإجراء الانتقامي في حق أبطال ملحمة أكديم ازيك.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق