كاثرين كونستانتينيدس : يجب على القادة الأفارقة التضامن لرفع الظلم الذي يعانيه الشعب الصحراوي

جنيف / سويسرا : دعت الناشطة الدولية كاثرين كونستانتينيدس قادة العالم والقادة الأفارقة بالأخص للتضامن من أجل محاربة الظلم الذي يعانيه الشعب الصحراوي منذ ما يزيد عن أربعة عقود من إحتلال المملكة المغربية لأرض الصحراء الغربية نتج عنه تقسيم الشعب الصحراوي إلى جزأين بين مخيمات اللجوء والمناطق المحتلة تحت جبروت وعدوان النظام الملكي المغربي.
 
وتعهدت السيدة كاثرين ببذل كل الجهود من أجل تسليط الضوء على قضية الصحراء الغربية وتوعية العالم بما يتعرض له المدنيون الصحراويون من جرائم إنسانية والإنتهاكات لكل الحقوق. الناشطة وفي تصريح خصت به وسائل الإعلام الوطنية عقب مشاركتها في الدورة السادسة والثلاثون بمجلس حقوق الإنسان الأممي ناشدت المجتمع للإلتفات إلى معاناة الأطفال الصحراويين بمخيمات اللجوء رافضة أن يحدث هذا في الصحراء الغربية أو في أي مكان أخر من هذا العالم، كما ناشدت في هذا السياق إلى ضرورة تحقيق العدالة وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير كوسيلة لإنهاء هذه المعاناة.
 
الناشطة الدولية في مجال المناخ وحقوق الإنسان أكدت على إستمرار تضامنها مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل كونها إفريقية تؤمن بأن القارة الإفريقية لن تتقدم إلى الأمام إذا لم نحل المظالم التي تحدث في أنحاء قارتنا.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق