السلطات المغربية تتدخل بقوة ضد عائلة الشهيد الصحراوي “سعيد دمبر”و ضد متضامنين صحراويين معها

تدخلت بقوة فرق من الشرطة المغربية بزي مدني و رسمي مساء يوم الجمعة 22 سيبتمبر / أيلول 2017 في حق عائلة الشهيد الصحراوي ” سعيد دمبر ” و مجموعة من المواطنات و المواطنين الصحراويين المتضامنين معها بمناسبة مرور 81 شهرا على وفاته متأثرا برصاص الشرطة المغربية بمدينة العيون / الصحراء الغربية .

و بحسب بلاغ صادر عن عائلة الشهيد الصحراوي ” سعيد دمبر ” فإن تدخل السلطات المغربية أتى بعد محاولتها و العديد من المتضامنات و المتضامنين الصحراويين تنظيم وقفة احتجاجية سلمية أمام مقر سكناها بتجزئة 707 بالمدينة المذكورة رافعين صور ابنها الشهيد و مرددين شعارات تطالب بالكشف عن حقيقة و ملابسات وفاته ، و هو ما أدى إلى إصابة أفراد من العائلة بجروح متفاوتة الخطورة ، و يتعلق الأمر ب : ” خيرة أحمد أمبارك ” و ” الخليل دمبر ” و ” و محمد دمبر ” و ” مريم دمبر ” و ” متو دمبر ” .

         كما يضيف هذا البلاغ إصابة مجموعة من المتضامنات و المتضامنين الصحراويين ، و يتعلق الأمر بكل من :   

   + الطفل الصحراوي ” الخليل بن مكحلي ” .

   +   المواطنة الصحراوية ” بوتباعة اعزيزة ” .

    +  المواطنة الصحراوية ” الذهبة سيد أمو ” .

   +   المواطنة الصحراوية ” لالة الهترة آرام ” .

   + المواطن الصحراوي ” سعيد هداد ” (من ذوي الإعاقة ).

         +  المواطن الصحراوي ” الحسين الناصري ” (من ذوي الإعاقة ).

       +    المواطن الصحراوي ” لحويج اركيبانو “.

       +  المواطن الصحراوي ” السرغيني عبد الفتاح ” .

يبقى التذكير إلى أن وفاة الشهيد  الصحراوي ” سعيد دمبر ” كانت بتاريخ 22 ديسمبر / كانون أول 2010 متأثرا برصاص شرطي مغربي تعود ملكيته للدولة المغربية ، و هو ما دفع العائلة تطالب بفتح تحقيق مستقل يكشف عن ظروف و ملابسات جريمة قتل ابنها ، رافضة تسلم جثمانه ، الذي ظل يرقد لمدة تجاوزت 17 شهرا في ثلاجة بقسم الأموات بمستشفى الحسن بن المهدي بالعيون / الصحراء الغربية قبل أن تقوم السلطات المغربية بدفن جثته دون حضور أي أحد من عائلته.    

 

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين

عن حقوق الإنسان

CODESA

العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 24 سبتمبر / أيلول 2017

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق