الأمم المتحدة تعبث بالحياد وترفض منح إعتماد صحفي لمراسل التلفزيون الوطني الصحراوي

في مشهد جديد يؤكد تحكم فرنسا في دهاليز منظمة الأمم المتحدة، رفضت هذه الأخيرة منح اعتماد صحفي لمراسل التلفزة الوطنية الصحراوية RASD_TV، من اجل حضور اجتماعات مجلس الأمن الدولي وتغطية النقاشات حول قضية الصحراء الغربية.
 
وتعذرت الأمم المتحدة و ادارة شؤون الإعلام بها، بأن التلفزة الصحراوية لا تمثل منظمة مسجلة رسميا كإطار إعلامي لبلد تعترف به الجمعية العامة للأمم المتحدة.
 
وفي نفس الوقت تسمح الأمم المتحدة لعدد من المنابر الإعلامية المغربية بتغطية أشغال قضية الصحراء الغربية، ما يطرحه معه حياد الأمم المتحدة على المحك، أمام إنخراطها في سياسة الاحتواء ولي الدراع المغربية.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق