هورست كولر: لستُ سَـاحـراً…!!!

أقر المبعوث الأممي للصحراء الغربية الرئيس الألماني السابق “هورست كولر” خلال زيارته قادته منذ أول أمس للعاصمة المغربية ومخيمات اللاجئين الصحراويين، في اطار أول جولة له يسعى فيها الى معرفة رؤى طرفي الصراع الرئيسيان، ومحاولة إيجاد توليفة سياسية بينهما لابد أنها ستعتمد على الجانب الاقتصادي فيما بعد.
 
إقرار هورست كولر بصعوبة مهمته السياسية ترجمها تصريحه بمخيمات اللاجئين الصحراويين بقوله “لست ساحرا”، مما يعني بأن كولر نفسه يعي حجم التعقيدات السياسية التي تلف قضية الصحراء الغربية، وأهمها على الإطلاق العراقيل والمناورات المغربية التي تطفو على السطح عند كل انفراج سياسي يلوح في الأفق.
 
فقبل أيام فقط من بدء هورست كولر لجولته الأولى، صرح السفير المغربي للأمم المتحدة عمر هلال قائلا : “لاوجود لحل لقضية الصحراء دون تفاوض جزائري مغربي”، وهو ما يتناقض مع تصريحات سابقة لوزير الخارجية المبتدئ ناصر بوريطة عندما أكد بأن العلاقات المغربية الجزائرية باتت منعدمة.
 
“لست ساحرا”؛ في معطى ثاني وبتحديد السياق الزمني أطلقها هورست كولر قادما مباشرة من الرباط، وهي التي مارست تحجيم اعلامي على زيارته باستثناء بعض الصحف الفرنكوفونية التابعة للمحيط الملكي والتي تناولت الزيارة باقتضاب شديد.
 
هورست كولر منذ البداية بدا واضحا للغاية وكشف عن صعوبة المهمة السياسية الموكلة إليه، فماذا يعني بلست ساحرا؟

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق