منظمة كاراسو توجه رسالة احتجاج الى وزير الخارجية الفرنسي بعد اشادته بالحكم الذاتي

وجهت منظمة العمل والتفكير من أجل مستقبل الصحراء الغربية والمعروفة إختصاراً ب”كاراسو” رسالة إحتجاج لوزير الخارجية الفرنسية جان إيفلودريان بعد تصريحاته الاخيرة عقب استقباله للمبعوث الشخصي للامين العام الاممي للصحراء الغربية والتي اعلن فيها عن إشادته بما يسمى “الحكمالذاتي” الذي اقترحه المغرب لتسوية القضية الصحراوية عام 2007. وهذا نص الرسالة :
 
السيد الوزير :
 
لقد تابعنا بكل أسف الموقف الذي عبرتم عنه بعد استقبالكم للمبعوث الشخصي للأمين العام للامم المتحدة للصحراء الغربية السيد هورست كوهلر، حيثأشدتم بالمقترح المغربي المعروف بالحكم الذاتي واعتبرتموه بمثابة حل جدي لقضية الصحراء الغربية.
 
السيد الوزير :
 
إن اعلانكم الصريح عن تأييد مقترح الحكم الذاتي ووصفه بالمقترح الواقعي لتسوية القضية الصحراوية يتناقض مع دوركم كعضو دائم بمجلس الامنالدولي يفترض به التزام الحياد من اجل مساعدة الامم المتحدة للتوصل الى حل سلمي للقضية الصحراوية، كما ان الاعلان عن هذا الموقف قد يعتبرهالطرف المغربي ضوء اخضر من فرنسا لمواصلة عراقيله لقرارات مجلس الامن الدولي المتعلقة بنزاع الصحراء الغربية.
 
السيد الوزير :
 
إن مقترح الحكم الذاتي هو حل بعيد عن الواقعية والمصداقية حيث أن المظاهرات التي خرجت في المناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال المغربي منالصحراء الغربية تنديدا بهذا الحل خير دليل على عدم واقعيته ، وكما تعلمون ان أساس اي حل سياسي دائم في مناطق النزاع هو رضا سكان المنطقةالمعنية عن طبيعة هذا الحل وهو الشرط المفقود في مشروع الحكم الذاتي الذي لاقى رفضا صريحا من سكان الصحراء الغربية، كما ان اي حل لا يستندعلى مبدأ تقرير مصير الشعب الصحراوي يعتبر حل غير واقعي وبعيد عن تطلعات سكان المنطقة المخول لهم وحدهم الادلاء برأيهم حول مستقبلالمنطقة.
 
نتمنى سيادة الوزير ان تراجعوا تصريحاتكم المستقبلية المتعلقة بنزاع الصحراء الغربية حتى تصبح فرنسا طرفا يحظى بثقة الجميع دون اي انحياز.
 
الناجم سيدي
 
رئيس منظمة كاراسو.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق