نائب بالبرلمان الفرنسي يؤكد مواصلة دعمه للشعب الصحراوي وقضيته العادلة حتى نيل الحرية

لوهاڤر / فرنسا : أكد النائب الفرنسي السيد جان بول لوكوك مواصلة دعمه للشعب الصحراوي حتى تحقيق حريته وتقرير مصيره وفقا لما تنص عليه الشرعية الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة بالقضية الصحراوية، تصريح النائب بالبرلمان الفرنسي جاء خلال حفل تقديم التهاني الخاص به الذي نظمه مساء اليوم 25 يناير الجاري في مدينة لوهاڤر الواقعة بمنطقة نورماندي.
 
هذا وحضر الحفل عدد من الشخصيات السياسية والحقوقية والنقابية الفرنسية وكذا وفود أجنبية إلى جانب وفد رسمي صحراوي ضم كل من عضو المجلس الوطني والإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية الأخت الشابة سيني وممثل الجبهة بفرنسا الأخ أبي بشراي البشير وعضو المكتب الأخ الكنتي بلا إضافة إلى وفد جزائري يقوده السيد سي عفيف رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الجزائري.
 
وتجدر الإشارة إلى أن النائب الفرنسي يعد من بين المدافعين البارزين عن حق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير داخل البرلمان الفرنسي أو خارجه، حيث سبق له أن شارك في عدة إجتماعات وندوات للمرافعة عن القضية الصحراوية أخرها الإجتماع السنوي للجنة تصفية الإستعمار الأمم المتحدة والندوة الأوروبية لدعم ومساندة الشعب الصحراوي التي إحتضنتها باريس أواخر أكتوبر من سنة 2017، ناهيك عن زيارته لمخيمات العزة والكرامة.
 
مراسلة : عالي الربيو / لوهاڤر

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق