إحتفاء الكناريين بالذكرى 42 لقيام الدولة الصحراوية وسط ترحيب بقرار محكمة العدل الأوروبية

احتفى المجلس الإقليمي لكران كناريا أكبر الجزر الاسبانية، من خلال أمسية نضالية بالذكرى الثانية والأربعون لتأسيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، بحيث شارك في فعاليات الأمسية رئيس جمعيات التضامن مع الشعب الصحراوي بالتراب الإسباني CEAS “خوزيه تابودا”، الذي جدد دعوته إلى اسبانيا الرسمية بتحمل مسؤوليتها التاريخية تجاه الشعب، مؤكدا على أن مصلحة جزر الكناري ستكون مع استقلال الصحراء الغربية.
 
كما شارك ضمن فعاليات هذه الأمسية التي أقيمت بشعار “المقاومة من أجل استقلال الصحراء الغربية المحتلة”، وزير التعاون والتضامن بكران كناريا “كارميلو راميريز”، إلى جانب “فيليب بريونيس”.
 
وشغل قرار محكمة العدل الأوروبية الأخير 27 فبراير، حيزاً من أنشطة الأمسية بحيث دعا جميع المشاركين إلى ضرورة الامتثال إلى قرار المحكمة الذي أقر بشكل واضح باستثناء الصحراء الغربية من اتفاقية الصيد البحري مع المغرب.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق