المبعوث الأممي الجديد كوهلر يقدم أول إحاطة له الأربعاء المقبل بمجلس الأمن الدولي

من المرتقب أن يقدم المبعوث الأممي إلى الصحراء الغربية، هورست كوهلر يوم الأربعاء المقبل لمجلس الأمن أولى عناصر الوساطة التي باشرها في أكتوبر المنصرم و يتعلق الأمر بأول إحاطة متابعة عن كثب بنيويورك قٌبيل التقرير المقبل حول النزاع في الصحراء الغربية.

و سيدعم السيد كوهلر خلال هذا الاجتماع المقرر في جلسة مغلقة، رئيس بعثة مينورسو الجديد الكندي كولين ستيوارت الذي عين في ديسمبر الفارط على رأس بعثة الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء في الصحراء الغربية.

و من المقرر أن تقدم هذه الإحاطة التي كانت مقررة بداية خلال فبراير المنصرم تطبيقا للائحة 2351 لسنة 2017 التي تضمنت دعوة للأمين العام الأممي من أجل تقديم تقرير حول الوضع السائد في الصحراء الغربية، بعد مضي ستة أشهر عن تعيين المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام الأممي.

كما دعت اللائحة الأمين العام لاطلاع مجلس الأمن على الطريقة التي ينتهجها  المبعوث الشخصي لإحراز تقدم بشأن مسار البحث عن حل سياسي يقبله الطرفان و يسمح للشعب الصحراوي بممارسة حقه في تقرير المصير.

إلى حد الساعة كان المبعوث الشخصي للسيد غوتيرس قد عقد سلسلة مشاورات مع طرفي النزاع، جبهة البوليزاريو و المغرب بالإضافة إلى البلدين الملاحظين الجزائر و موريتانيا.

لكن المغرب أجل اجتماعه مع السيد كوهلر من يناير إلى غاية شهر مارس و هو تأجيل اعتبره العديد من الملاحظين بمثابة “عقبة أمام الوسيط الأممي في مهمته الرامية لبعث المسار الأممي المتوقف منذ 2012”.

و يسعى الطرف المغربي أساسا إلى استبعاد أي دور للاتحاد الإفريقي في تسوية النزاع الذي يود أن يقتصر فقط على مجلس الأمن حيث يحظى بالدعم اللامشروط لفرنسا.(واج)

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق