150 منظمة ولجنة دولية حقوقية تدعو مجلس حقوق الإنسان الأممي إلى ضرورة إستحداث مقرر خاص معني بإنتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

جنيف / سويسرا: دعت 150 منظمة ولجنة حقوقية دولية، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى ضرورة إستحداث مقرر خاص معني بإنتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، خاصة بعد التزايد والتصعيد الخطير للإنتهاكات الممنهجة والواسعة النطاق والخطيرة للحريات والحقوق الأساسية للشعب الصحراوي في المنطقة، بما في ذلك الحق الغير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.
 
ال150 منظمة حقوقية بما فيها اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان وخلال مداخلة ألقتها الناشطة الصحراوية “الشيخة عبد الله” خلال تتمة النقاش العام للبند الثاني من الدورة السابعة والثلاثون لمجلس حقوق الإنسان الأممي، أكدت على أن ما يزيد عن 40 سنة من الاحتلال غير القانوني والإنتهاكات العديدة من جانب المملكة المغربية لمعايير القانون الإنساني الدولي، تعد بحسب القانون الدولي الإنساني، جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية وثقافية في حق الشعب الصحراوي.
 
وأبرزت المنظمات الدولية، تفائل الشعب الصحراوي بشأن المهام الفنية التي بدأها مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في عام 2015، إلا أنها ولسوء الحظ، لم تلقى أي متابعة من قِبل المجلس الأممي لحقوق الإنسان.
 
كما دعت المفوض السامي لحقوق الإنسان تضيف المنظمات، إلى زيارة الصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين الصحراويين قبل انتهاء ولايته ، وتقديم تقرير إلى مجلس حقوق الإنسان عن حالة حقوق الإنسان للشعب الصحراوي وإستئناف عمل البعثات الفنية إلى الصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين الصحراويين.
 
هذا وذكَّرت المنظمات الحقوقية، مجلس حقوق الإنسان الأممي، بيان المكتوب رقم AHRC / 37 / NGO / 161 ، الذي قدمته مجموعة تضم أكثر من 80 منظمة غير حكومية إلى الدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان بإتخاذ كل التدابير لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.
 
 
مراسلة : عالي ابراهيم محمد
مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة بجنيف

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق