الدبلوماسية الصحراوية تفقد أحد كوادرها التاريخية؛ تعزية في وفاة ايقونة السلام البخاري أحمد

العيون المحتلة/ ببالغ الأسى والحزن، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقى طاقم موقع صوت الجماهير  نبأ وفاة الدبلوماسي الصحراوي المخضرم ؛ ممثل الشعب الصحراوي بالأمم المتحدة “البخاري أحمد”، بعد صراع طويل مع المرض. 

لقد غادر ايقونة الدبلوماسية الصحراوية رحمه الله الفقيد البخاري احمد، دار الفناء والتحق بدار البقاء، تاركاً وراءه بصمات تاريخية كبيرة بالسلك الدبلوماسي الصحراوي، ستبقى بعده لتشهد على حضوره الدائم ودفاعه المستميت عن حق الشعب الصحراوي في نيل حريته واستعادة كل اراضيه .

إذ تتقدم صوت الجماهير، وجميع أعضاء “شبكة اخبار الصحراء الغربية على مدار الساعة“، بخالص التعازي والمواساة لعائلة الراحل العظيم  البخاري أحمد، وزملائه  بالسلك الدبلوماسي  وسائر أبناء الشعب الصحراوي؛ سألين الله سبحانه وتعالى أن يدخله جنات النعيم، وأن يجعل كتابه في عليين، إنه على كل شيء لقدير. 

انا لله وانا إليه راجعون

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق