لجنة المدافعين عن حقوق الإنسان بكليميم تطالب بالافرج عن زين العابدين الراضي

كليميم/جنوب المغرب: تتابع الهيئة التنفيذية للجنة المدافعين عن حقوق الإنسان بكليميم بقلق بالغ إقدام السلطات المغربية على إعتقال المدافع عن حقوق الإنسان زين العابدين الراضي الحاصل على اللجوء السياسي بفرنسا ، وذلك بمطار المسيرة بمدينة أكادير حوالي الساعة السادسة صباحا من يوم الخميس 05 أبريل 2018 حيث كان يعتزم حضور الذكرى الأربعينية لوفاة والده أحد أبرز رموز المقاومة والنضال الشعبي السلمي في منطقة أيت بعمران ، ويأتي هذا الإعتقال غير القانوني للمدافع عن حقوق الإنسان زين العابدين الراضي الذي قدم بترخيص من مكتب اللاجئين الفرنسي المنضوي الذي تؤطره المواثيق والعهود والإتفاقيات الدولية الخاصة بحماية اللاجئين ، وهي إلتزامات وقعتها وصادقت عليها الدولة المغربية .
 
إن هذا الإعتقال يكشف سلوك النظام المغربي الذي يضرب عرض الحائط كل القوانين والمواثيق والعهود الدولية ، وتتضح بذلك سياسة الإنتقام المتبعة من قبل النظام في حق المناضلات والمناضلين الذين يحملون على عاتقهم الدفاع عن حقوق الإنسان أو الذين يحملون قناعات سياسية مختلفة .
 
إن الهيئة التنفيذية للجنة المدافعين عن حقوق الإنسان تطالب الدولة المغربية بإحترام القانون الدولي وإلتزاماتها ، والإفراج دون قيد أوشرط وبشكل عاجل عن المعتقل اللاجئ السياسي والمدافع عن حقوق الإنسان زين العابدين الراضي .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق